تقارير وتحقيقات

السفير العراقي في استراليا الاستاذ مؤيد صالح يكرّم صحيفة بانوراما

698-widad- ان نجاح اي عراقي هو محل فخر لوطنه الاول العراق ولاستراليا

بانوراما خاص-  لمناسبة ايقاد الشمعة الرابعة لتاسيس جريدة بانوراما وفي التفاتة تاريخية كريمة من لدن سعادة الاستاذ مؤيد صالح

سفير جمهورية العراق في استراليا ونيوزيلندا، فقد زار سعادته بعد ظهر يوم الاحد الماضي 28.08.2011 مكاتب جريدة بانوراما في براماتا، يرافقه القنصل الاستاذ  يعرب العنبكي والملحق الدبلوماسي نبال عبد الوهاب،

698-widad3

وقد استقبل سعادته والوفد المرافق له بكل فرح ومحبة من قبل السيدة وداد فرحان رئيسة التحرير والدكتور باقر الموسوي مدير المركز الاسترالي للهجرة، وهنأ سعادة السفير السيدة فرحان بنجاح مشروعها الصحفي الرائد، حيث قال:  ان نجاح اي عراقي هو محل فخر لوطنه الاول العراق ولاستراليا ايضا، وهنا اود ان اهنأ جريدة بانوراما التي حققت موقع قدم ثابتة لها في الساحة الاعلامية المغتربة لما لها صدق ومهنية عالية في تناول الاحداث، ثم تحدث سعادته عن مهام السفارة فقال: اننا مع الاهتمام الجدي بمهامنا الدبلوماسية التي تصب في خدمة بلادنا في استراليا البلد الصديق للعراق، كذلك نحاول ان نسهل اتصال ابناء الجالية العراقية بوطنهم الام، وتسهيل معاملاتهم، والقيام على تقديم كل مايمكننا تقديمه لكي يتسنى لنا ان نخدمهم بمختلف طوائفهم وقومياتهم واديانهم.

 

واضاف السيد السفير: ان السفارة فتحت قنوات جديدة ومتعددة للحوار وطرح الافكار والاراء من خلال اقامة وحضور اغلب الفعاليات المجتمعية المختلفة، اضافة لفتح ابواب السفارة امام الجميع دون استثناء احدا لمد جسور التواصل بين ابناء الجالية والبعثة الدبلوماسية. وعلى الرغم من وسع القارة الاسترالية وتباعد ولاياتها فاننا حريصين ان نكون قريبين من الجميع، ونعمل بلا كلل ولا ملل للقيام بمسؤليتنا ومهامنا ونحاول خلق فرص اللقاء والتواصل مع الجالية  في عموم استراليا ونيوزلندا.

 698-widad2

ثم قدم سعادة السفير درعا تكريميا الى السيدة وداد فرحان رئيسة التحرير عرفانا لعملها الدؤوب في ترأس وادارة صحيفة بانوراما، وما تقدمه الجريدة من خدمة صحفية واعلامية متميزة  وبالمهنية المعروفة عنها في اوساط الجالية العراقية والعربية .وقد ثمنت عاليا السيدة فرحان مبادرة سعادة السفير وتقييمه الايجابي للجريدة ومنحه الدرع التكريمي لها وقالت: اننا فقط نؤدي وظيفتنا الاعلامية وفق المعايير والمبادئ المعروفة في عالم الصحافة، ونعمل على قول الحقيقة بتجرد وموضوعية،  وبوعي وضمير حي. كما نعمل على تقوية اواصر المحبة بين ابناء الجالية. وان تكريم سعادتكم اليوم هو وسام شرف نقدره جدا ونحمله بمسؤولية اكبر ، وهو رسالة سامية المعاني لمد جسور البذل والعطاء النقي لخدمة الخبر الصادق والرأي الحر القابل للتعايش  مع الاخر بسلام ومحبة.

 

وشكرت السيدة فرحان سعادة السفير على مبادرته الكريمة وزيارته مكاتب الجريدة، وبعد انتهاء مراسم الزيارة ودعت السيدة فرحان والدكتور الموسوي سعادة سفير العراق والوفد المرافق له بكل محبة وتقدير على امل التواصل والتعاون الذي يدعم خدمة ابناء الوطن في هذا المغترب البعيد.

 

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :1868 السبت 03/ 09 /2011)

 

 

أضف تعليقا

معلومات إضافية