أقلام ثقافية

عندما نصل عتبة الشيخوخة

نصيحة لمن بلغ السبعين عاماً ولا أستثني نفسي أنا الهرم الناصح الذي تجاوزتها منذ ثلاث سنوات  ولأحبائي الذين يقاربون عمري واكبر مني سنّاً وتجارب في هذه الدنيا الزائلة .

1- حينما تبلغ السبعين يجب أن تتغير.. وأولى خطوات التغيير أن تتقاعد فلا ترهق نفسك في اعمال تؤذي بدنك وترهق تفكيرك وعقلك وعضلك .

 2- حينما تبلغ السبعين أعد توجيه اهتمامك ومسؤوليتك اللذين وجهتهما خلال السنوات الفائتة الأولى من حياتك لمن حولك ؛ وابدأ في توجيه وترتيب لنفسك حصرا .

3- حينما تبلغ السبعين قل للعالم كله : لم يبق لي من نفسي إلا سنين أقل كثيراً مما مضتْ ؛ وإني لن أحمل هموم العالم.. سوف أبتعد عن تتبع الأخبار المقلقة والمخيفة، ولم يعد العالم من مسؤوليتي ولا اهتمامي؛ فهو ورائي الآن ولن ألتفت إليه .

4- حينما تبلغ السبعين اطلب من أبنائك ألا يزعجوك بالأخبار السيئة ولا مشاكلهم.. وأن يحلوها بأنفسهم دون إقحامك فيها.

 5- حينما تبلغ السبعين تجنب الدخول في جدال مع أحد فكلٌّ بعقله راضٍ ومقتنع.. وإذا اشتريت بضاعة فلا ترهق نفسك بالمفاصلة في السعر؛ فقط اشتر راحتك بفارق السعر الزائد الذي دفعته وقد يكون البائع عائلا فأنت تساعد أسرته بكرمك العفويّ .

6- حينما تبلغ السبعين وأنت في يسر فاجعل من عاداتك أن تتصدق أو تهدي أو تكرِم من هم أقل منك يسراً.. أو لمن أردت يوماً أن تقول له: شكرا؛ لقد جاء الوقت لردّ جميلك  .

7- حينما تبلغ السبعين اترك وَهْم أنك ذو خبرة وأنك مسؤول عن تصحيح أخطاء الآخرين وإنك المرشد .. وتذكر أن المتبقي لك في الحياة لا يكفي لتقاسمَه غيرك.. فراحة بالك اليوم أهم كثيراً من تصحيح أخطاء الآخرين .

8 -- حينما تبلغ السبعين ركز فقط على الجانب المشرق في طبائع الناس.. وقلل من انتقادهم وأَكْثِر من الثناء عليهم لو بدر منهم ما يروقك .. فهذا سوف يعدل من مزاجهم ويحسن من المزاج المحيط بك.

 9- حينما تبلغ السبعين احذر من التصابي ولا تعبأ بمظهرك واترك الأناقة  الملبسية، فأناقتك الان في عقلك وسلوكك.. وأنت في هذه السن حري بأن يكون جوهرك أهم من مظهرك .

10- حينما تبلغ السبعين لا تدخل في منافسة مع أحد.. تذكر أنك متقاعد والتقاعد هو أن تتفرغ لحياتك أنت وحدك.. لذلك اهتم بصحتك وترتيب محيطك وإعداد خطتك لسفرٍ مريح وأجواء جديدة تعيشها .

11- حينما تبلغ السبعين عليك أن تدرك أنك لست في مجال التحدي أو الانتصار للنفس.. فلا تقطع علاقاتك بالآخرين وانتخب اصدقاءك الرائقين لك حتى لا تنهي حياتك وحدك.

 12- حينما تبلغ السبعين لا تمنح الأولوية للأشخاص الذين يرونك خياراً ثانيا وثانويا .وكن انت في صدارة أهليك وأصدقائك ومعارفك مبعثا للتفاؤل ونشر المحبة والالتئام والحنوّ .

13- حينما تبلغ السبعين اجعل غايتك أن تكون مبتهجا الى حدّ أقصى  واجهد بكل مايجعلك تشعر بالسعادة، فانت وحدك مسؤول لتجلب السعد والدعة في الحياة لنفسك طالما العمر يمضي سريعا ؛ فالأولاد والأحفاد جزء مهم ورئيسي  من رونق حياتنا ولكنهم ليسوا كل حياتنا.

14- استبدل الحزن والحسرة على ما فات بالضحك والاستهزاء واللامبالاة – كما كان يقول الفيلسوف  سبينوزا – وتصرّف بإيجابية  الحياة، تحرّرْ من خيفة وهلع الشيخوخة والهرم ؛ وتجوّل في حيّز حدائق الحياة  الوردية مهما صغرت واعزفْ عن أماكنها المعتمة والسوداء وإن كبرت وتفاقمت .

فيا صديقي القريب من عمري وربما تكون انت من تجاوز سنيّ عمري، فالوقت الذي نعيشه الان وما سبقه يأكل الحياة تدريجيا حتى نصل الى أذيال العمر الاخيرة، وحريّ بنا ان نجعل من الشيخوخة وهجا لامعا ومضيئا  لا عتمة سوداء مكفهرة طالما هي معاشة حتما ولابدّ من الولوج فيها لنرى عثراتها ومطباتها بوضوح العين الرائية  والبصيرة الحاذقة عسى ان نتجاوزها ونعيشها هانئين وسعداء .

***

جواد غلوم

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5859 المصادف: 2022-09-20 03:56:30


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5865 المصادف: الاثنين 26 - 09 - 2022م