أقلام حرة

إن أصل الخلق مبني على الضبط

رغم أنه يبدو متناقضاً في كثير من الأحوال، أقول يبدوا لأنه ليس متناقضاً في ذاته، اذن كيف يبدوا متناقضاً أو عشوائياً؟

(ولقد خلقنا الانسان في احسن تقويم)  هذا قول الله في وصفه لخلق الإنسان وهو تعالى هنا يخبرنا أنه خلق منضبط،، بمعنىٰ أنه لايصح أن يولد انسان خارج هذا الوصف، ولكن ذلك مرتبط بالتوازن في المقدمات لهذا المولود، (ونضع الموازين القسط)،، لاحظ (وكل شيئٍ خلقناه بقدر) اذن فإن هذا الانضباط في الخلق مرتبط بموازين تتأثر بالسلوك البشري عندما يخرق النظام لذلك فإن اي تشوه خَلقي لابد له من مُقدمات وأسباب بشريه تتعلق بخرق الموازين وليس لها علاقة بأصل الخلق،اذن العشوائية سلوك بشري يتعدى على القوانين الالهية لينتج بعد ذلك خلقاً اخر مشوه أو معوق أو غير ذلك، ومن ذلك ايضاً التعدي على البيئة وتلويثها وشن الحروب باسلحة محددة لتخلق فوضى تنتج هذه التناقضات التي تجعل الخلق كأنه متناقض وعشوائي، كذلك وعلى المستوى الفردي فإن هناك مقدمات كثيرة في العلاقات الجنسية الشاذة أو استهلاك مواد غير مناسبة للاستهلاك قد تؤدي إلى نتائج خطيرة على مستوى الخلق التام للإنسان، من هنا نفهم أن النظام والانتظام هو الضامن للحياة الطبيعيه، وأن الخروج على هذا النظام سيُنتج العشوائية التي نراها في كثير من الحوادث والحالات، اذن فأن ولادة طفل مشوه هو منتهىٰ الضبط في الواقع لأنه دالٌ على خرق النظام  كذلك فإن من الضبط أن تكون الأرض خضراء ولا تكون جرداء  لذلك ترى رسول الله ص يدعوا الانسان إلى أن يزرع في أصعب المواقف، (إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا تقوم حتى يغرسها فليفعل) وعليه فإن عدم قيام الإنسان بما عليه أو قيامه باكثر من ذلك بتجريف الأرض أو إهمالها سيؤدي بالضرورة إلى الإخلال بالنظام البيئي وصناعة مقدمات عشوائية تؤدي إلى نتائج مخالفة للضبط في الخلق، بعد ذلك فإن حدوث العواصف الترابية بسبب هشاشة التربة وعدم وجود مصدات خضراء هي نتيجة حتمية لتلك العشوائية في السلوك البشري، بعد ذلك فإن من الواقعي والمنطقي أن نصف هذه النتائج بالغضب الإلهي، لأن الموضوع مرتبط وغير منفصل حيث أن الضبط في أصله ارادة الهيه والعشوائية وعدم الانضباط والالتزام هي ارادة بشرية تقع في مرتبة المعصية،الا يقول الله في كتابه (كل نفس بما كسبت رهينه)

و(لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت)!!؟ الا يمثل ذلك تقريرا من قبل الله تعالى لهذه النتائج عند الإخلال بالنُظم والموازين ؟اذن لماذا لايكون مايحصل في هذا الإطار غضباً الهياً!؟ نعم انها ظواهر طبيعية ولكنها محكومة بالحكمة والعلم والأرادة الالهية.

***

فاضل الجاروش 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5856 المصادف: 2022-09-17 03:51:20


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5931 المصادف: الخميس 01 - 12 - 2022م