مقاربات فنية وحضارية

الفنانة هند نصير ترسم تجربة فنية جديدة

تشكل أعمال الفنانة التشكيلية هند نصير مسارا فنيا قويما، وذلك قياسا بما تقدمه في معارضها من إنجازات فنية قوية، وما تشكله معارضها الفردية من قوة تجديدية معاصرة. ولا شك أن تأطيرها وإشرافها على مركز رؤى الفن بشمال جدة يخول لها نشر تجربتها وتشكيل مساحة إبداعية يستفيد منها عدد كبير من عشاق الفن وطالبيه.4271 هند نصير

فكفاءتها التشكيلية، ومراسها الفني الغني بالمستجدات الفنية؛ يخول لها أن توصل منجزها التشكيلي المتفرد إلى فئات عريضة ليستفيد من خبرتها. فالمركز الفني رؤى الفن له دور في مد جسر هذا التواصل، لأنه يرقى بالفن العربي إلى العالمية، خاصة وأن الفنانة التشكيلية هند نصير تشغل حيزا كبيرا من الاهتمامات الفنية والتشكيلية والحضارية والمعرفية.4272 هند نصير

وباعتبار كذلك قيمتها الفنية على الصعيد العالمي. فهي فنانة عالمية راكمت خبرات عالمة وتجارب كبيرة، ولامست أساليب متعددة من المدارس العالمية، وأقامت العديد من المعارض على الصعيدين العربي والدولي. وقد تناولت تجربتها العديد من المنابر الإعلامية في عدد من الدول. فخبرتها في المجال التشكيلي تؤثر لا محالة في مركز رؤى الفن. الذي ما يفتأ يقدم خدمات فنية تتمثل في الرسم بالألوان الأكريليك، والرسم بالألوان الزيتية، والرسم بالفحم وأقلام الرصاص، والديكوباج. كما يقيم دورات في فن الخزف والموزاييك، ومادة الرزن، ودورات تغليف الهدايا وتنسيق الزهور.4273 هند نصير

كما يقيم هذا المركز دورات للأطفال وفق برنامج شامل يروم الأعمال اليدوية من صلصال حراري وأعمال بالورق، وعجائن السيراميك والرسم على الزجاج، وفن التغليف والتزيين. فضلا عن تنظيم المركز لملتقيات فنية، وإقامة معارض لتتويج الأعمال الفنية آخر كل سنة تكوينية. وبذلك تكون الفنانة هند نصير قد نحتت مسارا جديدا ورسمت تجربة جديدة ليس لنفسها فحسب؛ وإنما لأجيال من عشاق الفن الجميل، لتحظى باهتمام عالمي يرسخ هذه التجربة العربية الرائدة.

***

د. محمد البندوري

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5854 المصادف: 2022-09-15 02:18:40


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5934 المصادف: الاحد 04 - 12 - 2022م