هايكو

فتحي مهذب: شذرات من كتاب الموريسكي (2)

بكثافة،

يتجلى وجهك الغائب

في كأس الشاي.

*

رغم غزارة السنين،

دميتك لم يشب رأسها

يا بنيتي الراحلة.

*

صراخ زيزان المقبرة،

كما لو أنها تدعو الأموات

إلى دار الأوبرا.

*

بعد انطفاء المصباح،

النجوم تنزلق على شباك

البيت.

*

يا لحرارة الشمس!

سحلية تبحث عن بيت

مناسب للكراء.

*

وقت العشاء،

النجوم تصب النور

في الكؤوس.

*

وقت العشاء

قط مشرد

في ضيافة جامع القوارير.

*

مع تلامع النجوم

وشراهة اللانهائي

العيون تستهلك السماء.

*

بيت الأموات،

بين ساقي نملة

جثة خنفساء.

*

سياج الحديقة،

الحلزون في زيارة

لإحدى قريباته.

*

يا للقيظ!

أشرب كأس الشاي أمام دمية

مثقوبة العينين.

*

انتهاء

معركة الأكباش،

الغيوم تتناطح أيضا.

*

يا لحمارة الصيف!

إلى الظل

تسرع الخنفساء المدرعة.

*

الوطن الأم،

مع اقتراب  الطائرة

أبكي حبل المشيمة.

*

مدخل المقبرة

خمسة قبور متساوية الطول

بشواهد بالية.

*

الشجرات الكبيرة والصغيرة

تتقاسم الوجبة ذاتها

من أشعة الشمس.

*

يا للون الأحمر!

عصفور ينقر سوتيانا

على حبل الغسيل.

*

يا للهشاشة!

ظل الشجرة

يبتلع ظل العجوز.

*

رائحة الأموت،

تراب المقبرة عالق

أسفل نعلي

***

فتحي مهذب - تونس

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5802 المصادف: 2022-07-25 01:20:07


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5930 المصادف: الاربعاء 30 - 11 - 2022م