أخبار ثقافية

"النهر أنت يا حبيبي وأنا الأفعوان".. كتاب جديد للأديبة أمان السيد

صدر للأديبة أمان السيد عن دار البيان العربي للطباعة والنشر والتوزيع في لبنان كتاب جديد بعنوان: النهر أنت يا حبيبي وأنا الأفعوان

يقع الكتاب في مئة وست صفحات، من الحجم المتوسط، ويشتمل على سبع وعشرين قصيدة تحمل عناوين مميزة.

وقد قدّمت الأديبة ديوانها الشعري بغلاف ينسجم مع عنوانه، حمل مشاهد من طبيعة سيدني الجميلة التقطتها بنفسها.

كما خصت الأديبة أمان السيد مدينة سيدني التي تعيش فيها بمؤلفها الذي جاء الأول شعريا بين مؤلفاتها الأخرى في السرد.3132 امان السيد

كتبت في إهدائها:

" إلى سيدني التي جرّأتني على أن أنطرح في العالم الإنساني معرّاة إلا من الروح".

 وأرّخت الأديبة لقصائدها بالعام 2011 وأردفته بالعبارة الآتية:

" ويحبو فيّ الزمن...."  في إشارة ما تركتها للقارئ مفتوحة..

أورد المقطع الذي اختارته الأديبة كمدخل لديوانها الشعري، والذي هو من القصيدة التي حملت عنوانه:

ذلك النهر الهادر المارّ

بالنّفايات والطحالب والأوبئة

يجرفها بالبراكين

يعرف أن المناجم لا تقتل إلا الضعفاء

الذين يُشَيّدون عروشا للسلاطين.

ذلك النهر هو حبيبي تتريّا فروعُه،

وصدرُه، وعنقـُه بالشهوات والحكمة،

هو أنا

حين يكشف عن شَبقه الأزرق،

وجنون جسده الضاجّ بالغوايات

فقط كي ينعش الضباب..

 

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5585 المصادف: 2021-12-20 00:42:28


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5867 المصادف: الاربعاء 28 - 09 - 2022م