أخبار ثقافية

ألوان فنية وأصوات للشعر عبر"قناديل النوادي"

في ليالي رمضان وفي باب البحر بتاريخه الثقافي والسياسي والاجتماعي تابع الجمهور عددا من السهرات متنوعة التلوينات الثقافية والفنية والأدبية ضمن فعاليات " ليالي باب بحر الرمضانية " بدار الثقافة إبن خلدون المغاربية في اطار الدورة الاولى بدعم واشراف من قبل مندوبية تونس للشؤون الثقافية وذلك خلال الفترة من 15 إلى 30 أفريل 2022 وتخير الساهرون على الفعالية بادارة الشاعر فريد السعيداني مدير دار الثقافة المذكورة أن يكون الدخول مفتوحا للناس ومجانا.و شهدت السهرات اقبالا جماهيريا مشهودا لتضفي مسحة من السمر والامتاع والمؤانسة على جهة باب البحر.

و تنوعت العروض لنذكر منها العرض الموسيقي الافتتاحي للفنان شادي الڨرفي لتتتالى السهرات مع بقية العروض ومنها العرض الموسيقي " الرباعي تشالو" و" قناديل شعر النوادي " ولقاء الشعر الشعبي والعرض الموسيقي للفنان فهمي الرياحي والعرض الموسيقي " رحلة حب للفنانة درة الشواشي.. وصولا الى العرض الخاص بسهرة الجمعة 29 أفريل الجاري من خلال عرض ع/صول للفنان محمد الجبالي..

 وضمت البرمجة جانبا من الأدب ما ميزها بالتنوع حيث جمهور السمر الأدبي الذي كان على موعد في سهرة مع قناديل نوادي الشعر ل“ليالـي باب البحـر الرمضـانية” وشملت أربعة نواد للشعر وانتظم اللقاء في البهو الجميل للدار ليعانق الشعر سحر الفن الراقي وألق التلوين الذي انبعث من لوحات الفنان التشكيلي والجامعي نجيب بوقشة الذي تميز بطابعه الفني المخصوص وهو الذي يستمر معرضه الى 10 من ماي المقبل..اللقاء الشعري كان رائقا تعددت أصوات وتجارب قارئي الشعر فيه ونشطته بتميز ونجاح الشاعرة سليمى السرايري . النوادي المشاركة هي منتدى الجازية الهلالية برئاسة الشاعرة الأستاذة مفيدة بن علي وصالون مؤانسات وعبر للشاعرة والفنانة منى بلحاج وعكاظيات المدينة للشاعرة الأستاذة مفيدة السياري وصالون السرايا للأدب والفنون والتراث للشاعرة سليمى السرايري .

ورافق الشعر كون من الموسيقى في مداخلات موسيقية للفنانتين الشابتين عفاف بن حسين (القيتار) وجيهان زرمديني (عازفة ومغنية) الى جانب عازف الناي رشيد بن جوهرة.

الأستاذ فريد السعيداني مدير الدار والفعاليات الرمضانية في كلمة افتتاحية رحب بالضيوف مثمنا دور الكلمة الشعرية في سياق الفعاليات الرمضانية فالأدب والشعر خصوصا يضفيان على السهر حيزا مهما من الامتاع والمؤانسة.. سهرة مميزة تمت بمشاركة عدد مهم من الشعراء وهم سوف عبيد وصفوان بن مراد والمختار المختاري الزراتيو محمد بن رجب وكوثر بولعابي وحمدي السميري وسلوى الرابحي وحسين الدريدي وحنان بن عامر وبسمة درويش وليلى السليتي ونعيمة نوار ونادية بن رابح وزهرة فرج الله وعبد الرزاق بالوصيف ومنة بالحاج والحبيب بن مبارك وحمادي الطرابلسي وقليعي البخاري ومنى أحمد البريكي ورتيبة أحمد سليم ومنصف العزعوزي

وميلا العياري ومفيدة بن علي ومنى بلحاج اليعقوبي ونجيب المليتي..هكذا هي التجربة الأولى لليالي باب بحر الرمضانية والتي تعد بادرة فيها الاضافة وتبشر بدورات يسعها التميز لاضفاء الحراك الثقافي عموما على وسط العاصمة..باب البحر تحديدا.

***

شمس الدين العوني

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5716 المصادف: 2022-04-30 01:52:33


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5931 المصادف: الخميس 01 - 12 - 2022م