أخبار ثقافية

إصدارُ الطّبعة الثانية مِن (رِحْلَةٌ إِلَى عُنْوَانٍ مَفْقُودٌ)

للشّاعرة آمَال عَوَّاد رضْوَان - مُتَرْجَمًا لِلِإنْجلِيزيّة

رجع أيلول عام 2022، وأُصدرَت الطّبعةُ الثانيةُ مِن الدّيوان الشّعريّ (رِحْلَةٌ إِلَى عُنْوَانٍ مَفْقُودٌ) للشّاعرةِ الفلسطينيّة آمَال عَوّاد رضْوَان، باللّغتيْنِ العربيّة والإنجليزيّة، عن دار الوسط للنّشر والإعلام في رام الله، وقد جاء الدّيوان في (160) صفحة من القطع المتوسّط.

لقد قامتْ بترجمةِ الدّيوان للّغة الإنجليزية المُترجمةُ الفلسطينيّة المقيمةُ في الولاياتِ المُتّحدةِ الأمريكيّة- الشاعرة فتحية عصفور، وقد تضمّنت الطبعةُ الثانيةُ مِن هذا الديوان (28) قصيدةً، هي ما تضمّنهُ الدّيوانُ الأصليّ، والّذي أُصدرَ في طبعتهِ الأولى عن دار الوسط للنشر عام 2010.

كما تضمنت الطبعة الثانية للديوان السيرة الذاتية للشاعرة آمال عواد رضوان – عبلين الجليليّة، والّتي قالت فيها:

آمَال؛ لَيْستْ سِوَى طِفْلَةٍ خَضْرَاءَ انْبَثَقَتْ مِنْ رَمَادِ وَطَنٍ مَسْفُوكٍ فِي عُشٍّ فِينِيقِيٍّ مُنْذُ أَمَدٍ بَعِيدْ! أَتَتْ بِهَا الْأقْدَارُ، عَلَى مُنْحَنَى لَحْظَةٍ تَتَّقِدُ بِأَحْلَامٍ مُسْتَحِيلَةٍ، فِي لُجَّةِ عَتْمٍ يَزْدَهِرُ بِالْمَآسِي، وَمَا فَتِئَتْ تَتَبَـتَّلُ وَتَعْزِفُ بِنَايِ حُزْنِهَا الْمَبْحُوحِ إِشْرَاقَاتِهَا الْغَائِمَةَ، وَمَا انْفَكَّتْ تَتَهادَى عَلَى حَوَافِّ قَطْرَةٍ مُقَدَّسَةٍ مُفْعَمَةٍ بِنَبْضِ شُعَاع، أَسْمَوْهُ "الْحَيَاة"!

عَشِقَتِ الْمُوسِيقَا وَالْغِنَاءَ، فَتَعَلَّمَتِ الْعَزْفَ عَلَى الْكَمَانِ مُنْذُ تَفَتَّحَتْ أَنَامِلُ طُفُولَتِهَا عَلَى الْأَوْتَارِ وَسَلَالِمِ الْفَنِّ، وَقَدْ دَاعَبَتِ الْأَنَاشِيدُ الْمَدْرَسِيَّةُ والتَّرَانِيمُ حُنْجَرَتَهَا، فَصَدَحَتْ فِي جَوْقَةِ الْمَدْرَسَةِ، إِلَى أَنِ اتَّشَحَ حُضُورُهَا بِالْغِيَابِ الْقَسْرِيِّ مُدَّةَ سَنَوَاتٍ، لِتُعَاوِدَ ظُهُورَهَا فِي الكُورالِ الْعَبَلِّينِيّ، "جَوْقَةِ الْكَرَوَانِ" الْغِنَائِيَّةِ! وَكَمْ عَشِقَتْ أَقْدَامُهَا الْمُعَتَّقَةُ بِالتُّرَاثِ الرَّقْصَ الشَّعْبِيَّ، وَكَانَ لِخطَوَاتِهَا الْبَحْرِيَّةِ نَكْهَةٌ مَائِيَّةٌ، تُرَاقِصُ ظِلَالَ شَبَابٍ طَافِحٍ بِالرَّشَاقَةِ فِي فِرْقَةِ دَبْكَةٍ شَعْبِيَّةٍ، إِضَافَةً إِلَى نَشَاطَاتٍ كَشْفِيَّةٍ وأَخْرَى عَدِيدَة، تَزْخَرُ بِهَا رُوحُ فَتَاةٍ تَتَقَفَّزُ نَهَمًا لِلْحَيَاة!

وصدر للشاعرة آمال عوّاد رضوان:

 1- بَسْمَةٌ لَوْزِيَّةٌ تَتَوَهَّجُ، كِتَابٌ شِعْرِيٌّ، عَام 2005.

 2- سَلَامِي لَكَ مَطَرًا، كِتَابٌ شِعْرِيٌّ، عام 2007.

 3- رِحْلَةٌ إِلَى عُنْوَانٍ مَفْقُودٍ، كِتَابٌ شِعْرِيٌّ، عام 2010.

 4- أُدَمْوِزُكِ وَتَتعَـشْتَرِين، كِتَابٌ شِعْرِيٌّ، عام 2015.

 5- كِتَابُ رُؤَى، مَقَالَاتٌ اجْتِمَاعِيَّةٌ ثَقَافِيَّةٌ مِنْ مَشَاهِدِ الْحَيَاةِ، 2012.

 6- "حَتْفِي يَتَرَامَى عَلَى حُدُودِ نَزْفِي"- قِرَاءَاتٌ شِعْرِيَّةٌ فِي شِعْرِ آمَال عَوَّاد رضْوَان، 2013.

 7- سِنْدِيَانَةُ نُورٍ أَبُونَا سْبِيرِيدُون عَوَّاد، عام 2014

 8- أَمْثَالٌ تَرْوِيهَا قِصَصٌ وَحَكَايَا، عام 2015

 9- التراث في أناشيد المواسم، عام 2018

وَبِالْمُشَارَكَةِ مَعَ محمد حِلْمِي الرِّيشَة الْكُتُبُ التَّالِيَةُ:

10- الْإِشْرَاقَةُ الْمُجَنَّحَةُ، شَهَادَاتٌ 131 شَاعِرٍ عَرَبِيِّ، عام 2007

 11 نَوَارِسُ مِنَ الْبَحْرِ الْبَعِيدِ الْقَرِيبِ، الْمَشْهَدُ الشِّعْرِيُّ الْجَدِيدُ فِي فِلِسْطِينَ الْمُحْتَلَّةِ 1948، عام 2008

 12- مَحْمُود دَرْوِيش، صُورَةُ الشَّاعِرِ بِعُيُونٍ فِلِسْطِينِيَّةٍ خَضْرَاءَ عام 2008

13- أَتُخَلِّدُنِي نَوارِسُ دَهْشَتِك؟ رسائلُ وهيب نديم وهبة وَآمال عوّاد رضوان عام 2018.

صَدَرَ عَنْ شِعْرِهَا الْكُتُبُ التَّالِيَة:

1- مِنْ أَعْمَاقِ الْقَوْلِ (قِرَاءَةٌ نَقْدِيَّةٌ فِي شِعْرِ آمَال عَوَّاد رضْوَان) النَّاقِدُ عَبْدُ الْمَجِيد عَامِر اِطْمِيزَة/ مَنْشُورَاتُ مَوَاقِف- عام 2013.

2- كِتَابٌ بِاللُّغَةِ الْفَارِسِيَّة: بَعِيدًا عَنِ الْقَارِبِ/ به دور از قايق/ آمَال عَوَّاد رضْوَان/ إِعْدَادُ وَتَرْجَمَةُ جَمَال النَّصَاري/ عام 2014

3- كِتَابُ اسْتِنْطَاق النَّصِّ الشِّعْرِيِّ (آمَال عَوَّاد رضْوَان أُنْمُوذَجًا) المُؤَلِّفُ: عُلْوَان السَّلْمَان الْمَطْبَعَة: الْجَزِيرَة- 2015

4- كتابُ "مكنوناتٌ أنثويّة" للروائية فاطمة يوسف ذياب- تحاور قصائد آمال عوّاد رضوان- عام 2019

دِيوَانُ بَسْمَةٌ لَوْزِيَّةٌ تَتَوَهَّجُ بالْإنْجْلِيزِيَّةِ، تَرْجَمَة حسن حجازي، مِصْر عام 2019.

إِضَافَةً إِلَى تَرَاجِمَ كَثِيرَةٍ لِقَصَائِدِهَا بِاللُّغَةِ الْإِنْجْلِيزِيَّةِ وَالطِّلْيَانِيَّةِ وَالرُّومَانِيَّةِ وَالْفَرَنْسِيَّةِ وَالْفَارِسِيَّةِ وَالْكُرْدِيَّةِ.

الْجَوَائِز:

* حازت لَقَبِ شَاعِرِ الْعَامِ 2008 فِي مُنْتَدَيَاتِ تَجَمُّع شُعَرَاء بِلَا حُدُود.

* عام 2011 حَازَتْ عَلَى جَائِزَةِ الْإِبْدَاعِ فِي الشِّعْرِ مِنْ دَار نُعْمَان لِلثَّقَافَةِ، فِي قِطَافِ مَوْسِمِهَا التَّاسِع.

* عام 2011 حَازَتْ عَلَى دِرْعِ دِيوَانِ الْعَرَب، حَيْثُ قَدَّمَتِ الْكَثِيرَ مِنَ مَقَالَاتٍ وَنُصُوصٍ أَدَبِيَّةٍ راقيةِ.

* عام 2013 مَنَحَتْ مُؤَسَّسَةُ الْمُثَقَّف الْعَرَبِيّ فِي سِيدْنِي الشَّاعِرَةَ آمَال عَوَّاد رضْوَان جَائِزَةَ الْمَرْأَةِ لِمُنَاسَبةِ يَوْم الْمَرْأَة الْعَالَمِيِّ 2013 لِإِبْدَاعَاتِهَا فِي الصَّحَافَةِ وَالْحِوَارَاتِ الصَّحَفِيَّةِ عَنْ دَوْلَةِ فلِسْطِين.

* عام 2018 مَنحت وزارة الثقافة جائزة الإبداع عن الشّعر.

وَبِصَدَدِ طِبَاعَةِ كُتُبٍ جَاهِزَةٍ:

* دِيوَانُ بَسْمَةٌ لَوْزِيَّةٌ تَتَوَهَّجُ باللُّغَةِ الْفَرَنْسِيَّةِ، تَرْجَمَة فَرَح سَوَامِس، الْجَزَائِر.

* كِتَابٌ خَاصٌّ بِالْحِوَارَاتِ

* كتاب خاصٌّ بِالتَّقَارِيرِ الثَّقَافِيَّةِ حَوْلَ الْمَشْهَدِ الثَّقَافِيِّ فِي الدَّاخِلِ الْأَخْضَر 48: مِنْ عام 2006 حَتَّى عام 2016

شاركت بمهرجانات محلية عديدة ومهرجانات دولية:

* في عمان الأردن سنويا منذ عام 2008.

* في مهرجان الشعر الدولي في رام الله عام 2010.

* 4 مهرجانات شعرية في مدن مغربية عام2012.

* مهرجان الشعر الفلسطيني بكلية القاسمي عام 2014. 2016.2018.

* مهرجان القدس بيت لحم عام 2012. 2014. 2016. 2018.

* * *

الوسط اليوم - رام الله / عبلين الجليليّة

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5850 المصادف: 2022-09-11 02:30:40


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5929 المصادف: الثلاثاء 29 - 11 - 2022م