 نصوص أدبية

لطيف القصاب: الأميرة ...

حبيبةُ قلبي صغيرةْ

مهندسةٌ للخيالِ كبيرةْ

ببغدادَ مولودةٌ وكأيِّ أميرةْ

تعيشُ بحيِّ الأميرات هنا

يُحاصرها الحسنُ من كلّ أعضائها المستطيلةْ

ومن كلّ أعضائها المستديرةْ

أميرةُ بغدادَ تعرف كلَّ محالِ العطورْ

وكلَّ محالِ الزهورْ

بفرجالها ترسمُ الأرضَ نورْ

وبحرَ بُذورْ

ولكنْ ويا للحيرةْ

تخافُ من الشعرِ والجملة المستثيرةْ

حبيبةُ قلبي الصبيّةْ

تهيمُ بذوقِ الطعامِ خلالَ الكلامْ

وتهوى مشاهدةَ القصصِ العاطفيّةْ

ويُعجبها التركُ أهلَ البياضْ

وليس لأملحَ منّا لديها عَطيّةْ

أتتْ مثلَ شمسِ الظهيرةْ

بليلة عشقٍ مَطيرةْ

ومازلتُ أرقُبُ طلعتَها في السَّحورْ

أُهنئها بالطعامْ

وقَبول الصيامْ

وأطلبُ منها الدعاءْ

لأنّ الإلهَ الجميلَ أميرْ

وهيَ جميلةْ

وطيِّبةٌ وأميرةْ...

***

لطيف القصاب

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5701 المصادف: 2022-04-15 03:27:19


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5819 المصادف: الخميس 11 - 08 - 2022م