نصوص أدبية

جاسم الخالدي: لقد بعُدَ المراح

سمعت اليوم صوتكَ في الغروب

يناديني بهمسٍ يا حبيبي

*

سئمتُ الحفرة الصمّاء قل ليْ

متى سأعودُ للأفقِ الرحيبِ؟

*

حسبت الأمر أياما وتُقضى

لقد طال الغيابُ على الغريب

*

اما من طارق يأتي إلينا

ليوقظنا من القبر الكئيب

*

يقولون انقضى للصومِ شهرٌ

وعيد  الفطرِ أقربُ من قريبِ

*

فمذ كنا صغارا كنت أمضي

إلى الأسواق في فرَحٍ عجيب

*

لأبتاعَ المؤنّقَ مــــــن ثيابٍ

وأشذى ما أحبُّ من الطيوبِ

*

وليْ في كلِّ عامٍ يا حبيبي

ربيعٌ تستضيءُ به دروبي

*

ونقضي العيد في فرحٍ وشدوٍ

على انغــــــام شلالٍ رهيب

*

ونرجع نحــــو دارتنا نغني

أغاني الحب في لحنٍ رتيب

*

لقد بَعُدَ المَــــراحُ  فأين مني

غناءُ الأمسِ؟ أتعبني نحيبي

*

وأما الان وحدي في سكون

وقد بعُدَ المدار عن المغيبِ

اسلّي النفس في الأذكار حينا

وحيناً أشتكي جمرَ الندوبِ

*

ابي لا تنتظر عودي فإني

سئمت العيش في بلدٍ سليب

*

ولا تذرفْ عليَّ دموعَ قلبٍ

فإنّ البُعدَ يا أبتي نصيبي

*

أمدُّ اليك كفي غيــــــــر إني

اخاف عليك من نار الوجيب

*

ابي مازلتَ تسأل عن مغيبي

لقد بعدت دروبك عن دروبي

***

د. جاسم الخالدي

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5717 المصادف: 2022-05-01 04:10:22


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5864 المصادف: الاحد 25 - 09 - 2022م