نصوص أدبية

أحمد الحلي: سماءٌ بلا قمر

خيوطٌ كثيرةٌ تمتدّ

ما بيننا وبينَ الآخرين

بعضُها قويٌّ وسميكٌ

قد يتحوّلُ في لحظةٍ ما

إلى أنشوطةٍ

تلتفّ حولَ أعناقنِا

وبعضُها نحرصُ أن نُبقيَهُ

واهناً

لكي تتأرجحَ  فيه

العناكب

*

أرأيتِ جُرماً ينفلتُ

من مدارِهِ فيضيعُ بلا أثر؟

ذلكَ أنا

حينَ ترحلينَ

وتتركينَ سمائيَ جرداءَ

بلا قمر

*

كما في كلِّ صُبحٍ

تسيرُ الأمورُ

على جانبيّ الطريقِ

وفقَ نسَقِها اليوميّ المعتاد

لا شيءَ جديد

بيدَ أنّ لدى الرصيفِ

ما يُقلِقُهُ ويستنفرُ وجودَهُ

فقد أزِفَ الوقتُ

الذي سيتحوّلُ فيهِ

إلى آلةِ بيانو

تعزفُ عليهِ

خطاكِ

***

أحمد الحلي

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5731 المصادف: 2022-05-15 01:08:31


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5931 المصادف: الخميس 01 - 12 - 2022م