نصوص أدبية

المأمون الهلالي: أشِيرينُ تِلكم؟

خَلِيلَيَّ عُوجا بي على بنتِ عاقلٍ

ومَرقدُهــــــــا بالقدسِ سِفرٌ مُنوِّرُ

*

لِشيرينَ في صُحْفِ العَنا ألفُ كِلْمةٍ

وفي صُحُفِ المُحتلِّ سَوطٌ وخِنجَرُ

*

ولا عيبَ فيها غيرَ أنْ كانَ شأنُها

تُذيعُ انتهاكَ الأبرِياءِ وتُخبــــــــرُ

*

وترعَى جريحًا وَهْيَ في حَومةِ الوغى

أشِيرينُ تِلكــــمْ أم مُثنّى وعَنترُ؟

*

لها مُقلَتا طفلٍ وكَفُّ حمامةٍ

وإقدامُ نُعمانٍ وحِبرٌ ودفترُ

*

سَلِي الأرضَ يا شيرينُ تُنبئْكِ أنها

غدًا بالدمِ المسفوحِ تحلو وتُزهِرُ

*

ومَن رامَ غاياتِ المَعالي يُلاقِها

بعَينٍ يراها أو يموتُ فيُذكَرُ

***

المأمون الهلالي

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5732 المصادف: 2022-05-16 01:51:32


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5931 المصادف: الخميس 01 - 12 - 2022م