 نصوص أدبية

عدنان البلداوي: الى ولدي

رمْتَ المعالي فالتحفْـتَ ســـــناها

وأنـسْتَ مُرتَــشِـفا  رضابَ لماهـا

*

تـعـدو إليــك، وأنـت تعـلـمُ أنّـــها

لاتبْـتـغي مـَن لا يــَفـي بمُـنـاهـــا

*

غـازلْـتَهـــا فـتجاوبَـتْ فـكأنــــها

لمْـيـاءُ باكـرَها الـهـوى فـشــفاها

*

تـعْدو وتـعلـمُ أنّ جــسمَـك ناحـلٌ

لكنّ نفْــسـك يا (عَديّ) ســـماهـا

*

تعطيك مِن طرف اللسان صبابةً

حتى إذا عشـِقتْ غنمْتَ رُباهـــا

*

تجلو عوارضَها ابتسامـةُ صادقٍ

لامـَن إذا ابتـسمتْ تلوكُ شـفاهـا

*

إن شـئتَ تُبْحرُ بالعيون، فعـينها

تـهِبُ الأمانَ لِمن يـخافُ مَداهـا

*

حـدِّقْ بمقلتها ، فـسبحان الــــذي

مِـن كل شــائنة الغـرام بَـراهـــا

*

في (نون والقلم) الإله مُــباركـا

فــي أصلها وأصولها وخًـطاهـا

*

لا تحْـذرَنَّ غـرامَـهــا ،فـهواهــا

مِن أقدس الحبّ الأصيل هواهـا

***

(من الكامل)

شعر عدنان عبد النبي البلداوي

............

(القصيدة كتبت بمناسبة صدور كتاب (سوانح على جناح طائر)  تأليف ولدي عدي ، وقد أعقبه بمؤلفات اخرى منها (صناعة الوعي) (رقدالين  رواية) (سنابل ضائعة) وأخرى........)

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5738 المصادف: 2022-05-22 03:01:03


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5783 المصادف: الاربعاء 06 - 07 - 2022م