نصوص أدبية

إيمان بوطريعة: الحب بما هو حب: أنت

(ليس الحب أن تخسر نفسك

ولكن الحب أن تجدها)

***

ومرة أخرى

ها أنت

في وضح الذبول

تجيء

نحاسيا كما الصدأ

وبشبه حياد تلوك خيبة ما

بينما يغرق ظلك في الرمل

والانتظار

**

(هذا البحر يتصبب عطشا)

يمر نورس شفاف كما الحلم

تسأله عن موعد الريح

يرد:

"الريح لا تراقص إلا الروح

خفيفة.. خفيفة مثلها

ضع عنك قلبك كي تصير خفيفا"

- أو تحملني إلى ما أشتهي؟

- إن كان في داخلك

**

(يغرق الظل أكثر)

وهذه أنا

على قرابة زفرة

أقتفي رغبة ما

..

يتعثر ظلي بظلك

فأ

ه

و

ي

داخلك

**

(ما وجدتك إذ وجدتك ولكنّي وجدت نفسي)

الحب هو وجهك

هو القمح المنثور على صدرك العاري

هو عيناك إذ تستعران باللهفة

هو صوتك إذ تقول في سرك: لعلي أحبها

فيرتعش قلبك كسنونوة

الحب سنونوة تغرد خارج ربيعها

أو ربما نونة موسيقية تتزحلق على مفتاح صول

نشوى ..إذ تحاكي ضحكتي

- كم تتمنّاني؟

- حدّ الانغماس في ضحكتك هذه .. حدّ التشابك

**

الحب هو قلبي وقلبك إذ يمتزجان

فتعال أضمك إلى روحي

ولتمتلئ بي!

***

إيمان بوطريعة

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5748 المصادف: 2022-06-01 01:42:09


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5868 المصادف: الخميس 29 - 09 - 2022م