نصوص أدبية

عادل الحنظل: دِفء في صورةِ نار

لمّا تتدلّىٰ قَدَماكْ

في دَرَكِ الغُربةِ والمَنفىٰ

تتٰستّرُ بالوحدَةِ عن عَتبِ العُمر

تبحَثُ عن إسمْ

عن معنىٰ

يَمنحُ آهاتِكَ أوسَمَ عُذر

تتَحرّىٰ في أخبيِةِ النِسيان

أشباحَ الذكرىٰ

وتُقابلُ في الحيطانِ رسومَ الوَهم

سَترىٰ ذاتَكَ كالعاري في الثَلج

يَصدمُ افكارَكَ وحيُ الدِفء

كي تَنجو

وخَيالُكَ يوقِدُ في المِرآة

ناراً تتَلظّىٰ بسَرابِ الوَهْج

بالإغضاءْ

وصِراخاً مَكبوتاَ كخَواءِ اللَيل

يُلهِبُ في عَينيكْ

صَحَواتِ المَوت

ستَرىٰ في ظُلَلِ النارِعلى الجدرانِ

خُفوتَ السنَوات

ورُعافاَ يُلقي في رَعشةِ كفَيك

رَمَقَ الوقتْ

***

عادل الحنظل

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5758 المصادف: 2022-06-11 05:24:28


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5930 المصادف: الاربعاء 30 - 11 - 2022م