نصوص أدبية

محسن عبد المعطي: رَبَّةَ الْحُبِّ تَوِّجِينِي بِوَصْلٍ عَبْقَرِيْ

مُنْذُ فَجْرِ التَّارِيخِ أَقْرَأُ غَيْباً

يَضَعُ الْحُبَّ فِي حَكَايَا الْعُقُوقِ

*

وَمُحَالُ الْأَفْكَارِ سَطَّرَ سِفْراً

يَصِفُ الْحُبَّ تَاهَ كَالْبَرْقُوقِ

*

شُرْفَةُ الفَجْرِ عَلَّمَتْنِي أُمُوراً

تَعْبُرُ الْوَصْلَ فِي الضِّيَا الْمَرْتُوقِ

*

وَاقْتِراباً مِنْ كُلِّ أَبْيَضَ يَسْمُو

فِي احْتِفَالٍ يَتِيهُ بَالْمَشْقُوقِ

*

رَبَّةَ الْحُبِّ تَوِّجِينِي بِوَصْلٍ

عَبْقَرِيٍّ يَخْتَالُ بِالْمَسْلُوقِ

*

إِنَّ لِي حُجَّةً تَرُدُّ اعْتِبَارِي

وَتُعِيدُ الْآمَالَ بَعْدَ النُّفُوقِ

*

فَازْرَعِينِي فِي سَاحِ قَلْبِكِ وَرْداً

يَبْعَثُ الطِّيبَ مِنْ حُقُولِ الْوُثُوقِ

***

د. محسن عبد المعطي – شاعر مصري

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5797 المصادف: 2022-07-20 01:01:15


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5876 المصادف: الجمعة 07 - 10 - 2022م