نصوص أدبية

عدنان البلداوي: لـمَـسْـتَ بـيانَـه

مهداة الى استاذي العلامة الدكتور فاضل صالح السامرائي

تحية تجلة وإكبار

***

زَهــا، فــي كـلّ قافيـةٍ نَـشـيـدُ

يُـبــاركُ نــهْـجـَكم وبه يـشـيـدُ

*

يُـفاخِـرُ بعضُ مَـن يعلو بمَجْـدٍ

ونَـبـْعُ عُــلاك قـرانٌ مَـجـــيـدُ

*

سَــماواتُ الــبيانِ رأتْـكَ فيها

فـطـوَّعَتْ الحروفَ كما تُريدُ

*

تــحـيّـاتُ الــثريّـا مُــسْـبِـغاتٌ

لـِـجُـهْــدٍ زانَــه رايٌ رشــيــدُ

*

يـُـقَـرِّبُ فـهْمَ مضمونٍ فَيَسْمو

بــموهــبةٍ ، لــها نـورٌ مـديدُ

*

بآيــات الكتاب، فـتحْتَ افـقا

ونهجا، فــيه قـد قَـرُبَ البعيدُ

*

لـمَسْـتَ بـيانَه فازددتَ نورا

فَــنَـوّرتَ العـقـولَ بما يـفيدُ

*

وللأذهـانِ قَـرّبْـتَ المعـاني

فَـشاعَ بجـوِّها نَـهْـجٌ جـديـدُ

*

يلائـمُ كلَّ مَن يشكو وصولا

لإدراك النصوص بما يجيد

*

تَـرَنّـمْـتَ المقالَ فزاد حُـسنا

لِـمـا قــد زانـهُ رأيٌ سَــديــدُ

*

بـمَـوْهِبــةٍ حَـبـاكَ الله فــيـهـا

حُروفُ عطائها ، دُرٌ نَضِيـدُ

*

وفي (اللمساتِ) للتأريخ قولٌ

وتـوثـيــقٌ وذِكـْـرٌ لايـَـبــيــدُ

***

(من الوافر)

شعر عدنان عبد النبي البلداوي

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5799 المصادف: 2022-07-22 04:44:27


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5935 المصادف: الاثنين 05 - 12 - 2022م