نصوص أدبية

عدنان البلداوي: زأرَ الشِبْلُ، فدَوّى زاجِراً

رَجَــزَ البـــدرُ ، فحـيّاهُ الحُـسـامُ

واقــتـدى بالنهْـج أنـصارٌ كــرامُ

*

أذْهَـلَ الخَـصْـمَ ، بأوصافٍ بهـا

قَـبـَسُ المـوروث :عِـلـمٌ ومَـقـامُ

*

زانَـها فـي مُعجَم الأبطالِ نَـهْـجٌ

هــو لـلحَـزْمِ  ولـلعَــزْم  وســامُ

*

فـاوَضوه  باسْــمِ أنســابٍ لــهـم

بحــديــثٍ  فـيــه آمــالٌ جِـســامُ

*

لِــيَـنالـوا مـأرَبـا ، فــي سعـيهم

هَــزُلَ الـفِـكـرُ لــديـهـم والـمَرامُ

*

زأرَ الـشِــبْـلُ ، فــدَوّى زاجِــراً

انني للسّــبْطِ ، ســيـفٌ لايُضـامُ

*

قــيل مـَنْ ذا الشـبلُ، قالـوا  انـه

حامـِلُ الرايـة عــباسُ ، الهُـمـامُ

*

لــه صَـوْلاتٌ كصَـوْلاتِ عـلـيٍّ

فـأصـابَ الـخَصْمَ ذعـرٌ وسـَقـامُ

*

اقدمَ الضرغامُ صوْبَ الماء يسعى

حـطّــمَ الأسـوارَ فاسْـتاءَ الـنظــامُ

*

نَـــسْـلُ طه ، فــي خُطى إقْـدامِـهِ

عَــزْمُ صنـديـدٍ تـؤاخـيـه الـمَهـامُ

*

شـتتَ الفرســانَ في سُوح الوَغى

راجـزا ، والحـربُ نـارٌ وحِـمـامُ

*

(انني  العــباس أغدو فـي السِّقا)

لا أخاف الموتَ إن حان الصِدامُ

*

قِـربةُ الماء – فراتٌ – وعُطاشى

مفـرداتٌ ، مـؤلِـمٌ فيـــها الـكـلامُ

*

سـَـجَّـلتْ للـظلـم تاريخـاً ، معيبا

كـلُّ سَـطْرٍ فيــه عـارٌ و ظـــلامُ

*

مـفـرداتٌ أفصـحـتْ عـن فاعلٍ

عِلــةُ الـنـقصِ بـــه ، داءٌ مُـقـامُ

***

(من الرمل)

شعر عدنان عبدالنبي البلداوي

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5808 المصادف: 2022-07-31 04:40:07


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5874 المصادف: الاربعاء 05 - 10 - 2022م