نصوص أدبية

عقيل العبود: لغة القدر

يشد قوامك نحو الرحيل،

ينخر عظامك المتعبة،

يحول بينك وبين طقوسك المبجلة،

يتزعم خطواتك،

يذهب بها بعيدا،

يطمرك الوهن،

ينازع جبروتك،

تصبح مكبلا.

*

ينظر نحوك،

تغدو عاجزا عن أداء التحية،

ترفع يديك ببطء قليلا،

تلوح بالاستسلام،

تغادر وسادتك،

يفارقك المكان.

*

يحتجز كلماتك،

يستنزف مشاعرك،

يصر قدميك،

يجرك إليه،

يكتم أنفاسك،

يفصل بيننك وبين من تحب دون استئذان.

*

يجعل منك كيانا غارقا في بحر غامض،

يقتحم أسوار جبروتك،

يغور بك صوب العتمة،

يسقط حقك في الإعتراض،

تشعر بالخذلان.

*

هنالك عند نقطة من الأفق،

تخفق روحك،

تشد قيود حضورك المسافات،

تنطوي حقبة من الزمان،

يضطرب الخوف عند مشارف الجبل،

تخر متقلبا،

تلفك المغارات،

تطفو صورتك عند السفح،

تغرب عند المقام،

تستعيد القافلة شروط انتمائها الأزلي،

ينتشر السكون،

يكف الآخرون عن البكاء.

***

عقيل العبود/ سان دييغو

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5813 المصادف: 2022-08-05 05:16:02


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5873 المصادف: الثلاثاء 04 - 10 - 2022م