نصوص أدبية

فاضل الجاروش: لسان الخليج

يا أيُها النهرُ المقيدُ بالسلاسلِ والرصاص

لن تذهب الايامُ حتىٰ تنحني

الهامات عند مقصلةِ القصاص

*

نهرٌ تَسابَقَ مَوجُهُ ماءاً زلال

ينزو علىٰ ملح الجنوب

من الشمال

*

تصطفُ أعوادُ الأرُزِ علىٰ

الطريق

تعانقُ المَوج الرشيق

عِناقَ عاشقةٍ تَغَشاها عَشيق

*

وأنسل من أحضانها قبل

صِياح الفجرِ بعد ما أنبتَ فيها

سُنبلةً بيضاءَ تسُرُ

المُنتظرينَ

أقواتهم

*

مُتجهاً نحوَ الجنوبِ حيثُ العرائس الباسقات

اللاهثات

يُكللُها

بياضَ الملحِ

المُتراكمِ فوق جُذوعها

الحمراء

*

يقطرُ من اذيالها البيضاء

فوق زهور الحِناء

*

إذن ....

فَليحضُن النهرُ الخَصرُ

فينهالُ عليه التمرُ

*

في حفلِ زفافِ النَهرِ

علىٰ بيضاءَ الخَصرِ

*

فانطفأ الجمرُ

وتراقصت أزهارُ الحِناء

فوق جدائل النساء

*

فلقد ذاب لسانُ الخليجِ

في قافلة الموجِ

البهيجِ

***

بقلمي

فاضل الجاروش

26/5/2022

 

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5832 المصادف: 2022-08-24 02:45:32


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5935 المصادف: الاثنين 05 - 12 - 2022م