نصوص أدبية

أريج محمدأحمد: تفاصيل صغيرة

ما كان شيئاً عابراً

ذاك الشعور

أعاد تشكيل الفكرة

رسم للحرف

أجنحة

فانطوت كل الحدود

بات الكون بداخلي

يحتمل أن يصبح

قصيدة

وأن يمسي

لحناً

فترقصُ المدن

على أوتار الاغتراب

حد التعرق

ومساحاتُ الفراق

تتقلص بكلمة

تكسر العناد

بابتسامةٍ على شفاه الزهر

تغازل الندى

وتسافر في الأيام عطراً

يؤرخ للحظات من العمر

لا تشيخ

فيها خلاص الروح

من أشجان قديمة

تتكدس على هيئة أوراق متغضنة

تحجب الرؤية

وتحبس اللغة

في لون الوحدة

نحن

بداية تعتمد كل الفصول

لانجاب المزيد من التفاصيل

تنجبنا الشمس

ظلان يلتقيان في قبلة

ينجبنا المطر

نقطتان تعلقان في مظلة

ينجبنا الصقيع

معطفان يضمهما العناق

ينجبنا الربيع

زهرتان تحملان سر اللون

ميلادٌ للدهشة

نحن معاً

في حقائب الأيام

نسافر نحونا

في كل حين

في صمتنا كل الكلام

في شعرنا أصل الحكاية

***

أريج محمدأحمد

الشارقة  25/8/2022

 

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5834 المصادف: 2022-08-26 02:27:36


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5936 المصادف: الثلاثاء 06 - 12 - 2022م