نصوص أدبية

امال جبارة: انتظار

عمت مساء

ايها الجائع القابع تحت عمود الكهرباء

ترسم خبزا فتلتهمه اقدام امرأة  تمرّ على عجل الى عملها الليليّ

ترسم سمكا فتنقضّ عليه قطط الشّارع

تمتلأ روحك مواء

ترسم املا فينطفئ ضوء الحاكم يسقط القلم من بين اصابعك

و يجهش الرّصيف بالغياب

*

منذ متى و أنت هنا

تقشّر الحياة  لترى كنهها؟

*

منذ متى و أنت تسافر لتترك الأثر في الطّرق الجانبيّة لهذا العالم الفذّ

فتنطلي على الأرض حيلُ الوصول

*

كنت ترتل آيات  بيّنات من كتاب الوجع و تحل ضفائر الشّمس على ضوء شمعة عندما تهاطلت الألوان في ذاكرتك و لبست اللّغة حزنا مطرّزا

يرافقك في السفر

*

تعود الآن من طريق هي امامك

لترتّق وقتا  سيقطّع البؤس اطرافه

و تنتظر ما مضى

***

امال جبارة / تونس

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5841 المصادف: 2022-09-02 02:48:30


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5936 المصادف: الثلاثاء 06 - 12 - 2022م