نصوص أدبية

خالد الحلّي: كابوسٌ يأبى الرّحيل

حينَ يصيرُ الفَجْرْ

ساقيةً ظامئةً

يَسْخَرُ  منها النّهْرْ

أُحسُّ أنّ لا جَدْوى مِنَ الدموعْ

وأنّ لا مَأْمَنَ في الرجوعْ

فترتدي مشاعري

علامةُ اِستفهامْ

تَهْجُرُني وِسادتي

تَهْرُبُ مِنّي

وأرى السّريرْ

يَتبعُها

وإنني أطيرْ

خلفَهما

بالرّيحِ أستجيرْ

...........................................

...........................................

حين يصيرُ  اليَوْمُ، لا ليلَ لهُ

ولا نهارَ بعدهُ

أو قَبْلَهُ

كَيْفَ سَيُنهي بَطْشَهُ الكابوسْ؟

وكَيْفَ يَسْتطيبُ الوقتُ للنّفوسْ؟

***

شعر: خالد الحلّي

ملبورن - أستراليا

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5846 المصادف: 2022-09-07 02:22:42


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5936 المصادف: الثلاثاء 06 - 12 - 2022م