نصوص أدبية

صالح البياتي: أرزة الشام

رثاء الشاعرة الراحلة

فاتن عبدالسلام بلان

***

أيا وجعَ الشعرِ على فاتــــــنٍ

كمْ ستبقى على الفراقِ حزينا

*

تُذكرنا القوافي كل حيــــنٍ

وتوقظنا القصائدُ إن نسينا

*

فنصحو رغمَ فاجعةِ المماتِ

ونذرفُ دمعَ أحرفها سخينا

*

وننصتُ لأعذبِ أنغامٍ تناغتْ

تُشنفُ سمعنا رغمَ الأنينا

*

تُرنمها علـــــى أوتارِ قلبٍ

كسيرٍ يَعُدُ بكاءَهُ اثماً مبينا

*

يقولُ أنه ما مسهُ وصبٌ

أو شابَ ايامه كدراً وطينا

*

تذوبُ قائمة كالشمعِ يذوي

ويسرقُ ضؤهُ شيئاً ويعطينا

*

على عذاباتكِ أسفاً بكى الألمُ

وعلى قبركِ نثرَ الدمعَ رياحينا

*

يا أرزةٌ أرهقتها ريحُ الشتاءِ

عصفتْ عليها فما التوتْ لينا

*

هناكَ بمملكةِ الشعرِ أنتِ أميرةٌ

تهفو اليكِ قلـــــــــوبُ العاشيقنا

*

تجسدُّ الحبُ إنساناً بفاتنةٍ

فألهمَ روحها وهجَ المحبينا

*

والقى مــــن نارهِ قبساً كبيرا

في قلبِ كامليا* تألقاً وحنينا

*

كانت لنا الأوطانُ يوماً

بيتاً نلوذُ به ويؤينـــــــا

*

وأصبحت اليومَ بعدَ الخرابِ

ناراً تُحرقنا وتُصلينـــــــــــا

*

درجنا فوقَ تربتها سنيناً

والى المنافي تَدفعُنا وترمينا

*

حزِنا لفراقكِ ملئ القلبِ صمتاً

جفتْ دموعكِ في مآقينا

***

صالح البياتي

...................

* أخت الشاعرة ألراحلة فاتن عبد السلام بلان.

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5854 المصادف: 2022-09-15 02:37:15


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5929 المصادف: الثلاثاء 29 - 11 - 2022م