نصوص أدبية

أمل جبارة: اقامة اخرى في الشعر

لا بدّ من أَلمٍ لتتورّد خدود الشّعر.

المُدّعون الذين يحملون توابيته كل يوم، يُجهضون لغتي

لكنّني سأكون وديعة في المعنى كما ينبغي

سأُربّت على أوجاعه

وأرسل الغبطة في عناوينه…

ثمّة ألم فصيح يقودني اليه

ثم يلوي لساني

فجأة لأقول ما لا أعني…

أَنّنا حين نكتب انّما نتدرب على ابتلاع الوقت

وأَنّ خطواتنا ثابتة على الطرقات الطويلة

(ويقيننا انّها اقصر من ذراع)

وأنّ الأشرعة تُوجّه الرّياح أَنّى نشاء

*

لي خيبة هنا وخيبات هناك

تسيل الافكار على رصيف بارد

ألتقط نفساً اخر وامضي في ما أدّعي

***

 أمل جبارة / تونس

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5855 المصادف: 2022-09-16 02:19:09


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5936 المصادف: الثلاثاء 06 - 12 - 2022م