نصوص أدبية

فاضل الجاروش: الشمع واللهب

يـنهمرُ الدمـعُ غزيراً

رفقةَ اللهبِ

*

والشمعُ ينسابُ

أنصهاراً نحوَ مُنسَكَبِ

*

من فَوهة ِالبُركانِ مُحترِقا

في اسفل الرُتَبِ

*

والغارقاتِ دموعاً من

تَوارُدِها

*

نحوَ السفوحِ من الأجفان

والهُدُبِ

*

والضَوءُ يَخبو روَيداً في

توهجهِ

*

من أحتراقٍ تعَدىٰ رُتبةَ

اللهبِ

*

دَمعٌ تَأَجَجَ في الاَحداق

مُنهمرٌ

*

يـغزوا بـها الاشداقِ

كالشُهُبِ

*

والشمعُ ينفُثُ شهداً  من

مزالِقهِ

*

عند اكتظاظ خلايا النحلِ

بالقِرَبِ

*

شتان مابين انهمار الدمعِ

لظــاً

*

وبين انسكاب الشهدِ في

الإرَبِ

***

بقلمي: فاضل الجاروش

23/8/2022

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5858 المصادف: 2022-09-19 02:53:50


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5936 المصادف: الثلاثاء 06 - 12 - 2022م