نصوص أدبية

عبدالرزاق اسطيطو: شرفات للحنين..

شرفات للحنين..

شوق

نمشي كما نشتهي

أنا والحرف والخيال في درب لا ينتهي

تغرينا العبارة بفتنتها

فنبيت بالقرب من جنانها

إن شدنا الشوق إليها

من ينابيعها نرتوي.

**

عشق

أقول كيفما أشاء

وأعشق من الحروف

والبلاغة..

والشعر ..

والخطابة ما أشاء

وأمضي بخيالي ساعة الغروب

كجدول حيث يمضي فيض الماء

***

عبدالرزاق اسطيطو

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5868 المصادف: 2022-09-29 03:17:04


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5929 المصادف: الثلاثاء 29 - 11 - 2022م