نصوص أدبية

هناء القاضي: مدينتي الحلم

مثقلٌ بالوحدة

تفتح ُ نوافذ الليل للضجيج

علّك تنام

**

الأحلام ألتي كانت تعترشُ وسادتك

تنتظُركَ لتبحرَ فيها

كيف تلاشت !

من أجهضَ روحكَ

حتى مات فيكَ الحلم ؟

**

تتآلفُ المدن والأحلام

مدنٌ يختنقُ فيها الهواء

مدنٌ تصاهرُ القلق

ومدنٌ تأسركَ كالأحلام

**

كل ليلةٍ

أفكرُ في الذين مازالوا يحلمون

أفتحُ نوافذي للضجيج

وأبكي مدينتي الحلم

***

د هناء القاضي

2-10-22

 

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5872 المصادف: 2022-10-03 02:06:25


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5926 المصادف: السبت 26 - 11 - 2022م