نصوص أدبية

زياد كامل السامرائي: غِناء

الضجر الذي يُظلّلك

والصمت الذي يُضنيني

نصلٌ

يُزهر في حديقةِ اليأسِ

لا ظلَّ لها سوى دُفلى غامضة

تفتّحتْ عيناها على أضرحةٍ تمشي

ونشيدٌ يخفتُ كلما ارتبكت الخاطرة

كطريقٍ تفضي الى نهاية الأجلِ

كفتاة شقراء حُرّة، تجرّبُ حياتها مع حوذيّ

كنعاسٍ أيقظَ ظُلمة الهواجس

كنبعٍ جفّ

حين انبجس من جدارِ الأمنيات

أنتَ منْ وشى لي عن لعُبة المطر

وهو يمسحُ نحيب النوافذ

عن عيونٍ

روّضتْ أبواب الليل

فرسمتْ شُباكا لشجرةِ كمثرى عالية

صارتْ فيما بعد

فما مفتوحا

شاءَ الغناء على شاطىء الروح

تحت الثياب الماكرة

تاركا

يدين ترتجفان

وفؤوسا تقطّع المحنة من جذورها.

***

زياد كامل السامرائي

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5902 المصادف: 2022-11-02 06:07:54


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5994 المصادف: الخميس 02 - 02 - 2023م