نصوص أدبية

إيهاب عنان سنجاري: وئيد على حافة القصيد

اِضربي بسوط الغياب

وأوجعي

واحرقي بالهجر

زوايا مرتعي

دون الحطب

تموج النار به

صرخات روح

عجَّ بها مسمعي

شربتُ الفراق

بكأس الصمت

اجرعه وحيدًا

والنفس لم تكن معي

اقتات بصدفةٍ

الوذُ بها

من بؤس وداعٍ

مِن مَصنعي

سئمتُ حرفًا

باكيا حزِنا

نبذت السطر

هجرتُ مضجعي

وصرت اجول

في كل شارع

ثمل الخُطى

سيّال مدمعي

ساقني الدرب

الى حيث اللقى

الفيته قفر

مؤنسه النَعي

عدتُ الى داري

اعرج الخُطى

عدتُ الى الحرف

أُكمِلْ مطلعي

لأسطر اماطلْ

في اكمالها

إن كملت حينها

يُعلَن مصرعي

***

إيهاب عنان سنجاري

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5914 المصادف: 2022-11-14 01:01:46


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5992 المصادف: الثلاثاء 31 - 01 - 2023م