نصوص أدبية

عبد الستار جبار: ملاحقة

كل مرة ارفع رأسي عن الوسادة

أرى الليل مستيقظا قبلي

يَحشر ظلامه الحالك

عميقا بين الانفاس دون هوادة

حتى ايقنت ان الرحمة

أضلت سواء السبيل

او على حين غرة

ابتلتها الحمى فأحرقت ما تبقى من حلم

*

انت أيها الهزيع المر

المبجل بالوساوس والعتمة

يا لك من كائن مارق

اراك استبحتني

كف عني لجاجتك

لقد تركتَ الاماني يابسة

بين ملفات القضاة

دون ان يهدأ لك بال

قل لي‎ ‎

كم من الاخذ يكفي لخلاصي منك؟

***

عبد الستار جبار عبد النبي

ساندنس٢٠١٦

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5983 المصادف: 2023-01-22 23:57:41


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5991 المصادف: الاثنين 30 - 01 - 2023م