اصدارات المثقف

أدخل جسدي أدخلكم ومدخل الى الضوء للاديبة وفاء عبد الرزاق اصداران جديدان عن مؤسسة المثقف العربي

صدر عن مؤسسة المثقف العربي في سيدني / استراليا، ودار العارف بيروت / لبنان كتابان جديدان للاديبة وفاء عبد الرزاق، هما:

أدخل جسدي أدخلكم،

ومدخل الى الضوء.

وهما ديوانان شعريان، قدّم للاول: الدكتور ابراهيم عبد العزيز، وكلمة الغلاف للدكتور مسلك ميمون، وقدّم للثاني الدكتور عبد السلام فزازي، وكلمة الغلاف للشاعر سعدي يوسف.

1- ادخل جسدي ادخلكم

صدر الديوان الأول بواقع 152 صفحة، حجم متوسط، وورق ملون زينت خلفيته صورة الشاعرة. اما لوحة الغلاف فهي للفنان التشكيلي الكبير أ.د. مصدق الحبيب.

يشتمل الديوان على (24) قصيدة مستوحاة من صور نشرت معها.

جاء في تقديم د. سالك ميمون:

في هذا الدّيوان تحتل اللّغة مكان الدّهشة والاغتراب ـ بألفاظها وتراكيبها، وبنيتها الاستعارية، ونظامها التّرميزي. لغة لا تحمل المعنى، ولا تعمد إلى رسم الدّلالة، ولكن تبرق بالرؤى والتَّخييل الشّاعري، وجمالية الوقع، وحسن التّصوير الفنّي ...

لغة تتماهى في انزياح مستمر، وبنية إستعارية متوالية،قد لا تعني شيئاً معيناً، ولكنّها تنطق بما يُؤوّل، بغير إعراب، وتفصح عن رمز وإشارة بغير تقرير أو مباشرة، تبثّ الأسئلة، وتنشر الحيرة.

لغة تمتح من نسغ السريالية،ومن سديمية التّجريد، في نسيج من التّمثلات، والتّصورات الرّمزية، والأساطير الثقافية، والتّخييل الدّيني والفكري والشّعبي .

الديوان بلغته المثيرة، يقتنص أعمق وأحرج لحظات العمر، لا يحكيها أو يفسرها، ولا يستعرضها، أو ينشرها .. بل يلامسها كلوحات اعتلاها الغبار،فكادت تختفي معالمها، وتندثر خصائصها...من تمّ جاءت الملامسة اللّغوية تعمد إلى البعد البصري الكليغرافي حيناً، وإلى الرّمز والإشارة أحياناً أخرى .. في نسق تصاوتي، شعري فنّي،  يعتمد النّسبة  النّبرية، والتّنغيم...

2- مدخل الى الضوء

صدر الديوان الثاني بواقع 96 صفحة، حجم متوسط، وورق أبيض، وقد زينت لوحة الفنانة التشكيلية همسة الهواز غلافه الامامي.

17-wafaa

جاء في كلمة الشاعر سعدي يوسف

للسيدة وفاء عبد الرزاق (أمِّ خالد) موضعٌ أثيرٌ لديّ .

إنها كريمةُ النفسِ، سخيّةٌ في العاطفة والعطف، مخلصةٌ في ما ترى وتتحسّسُ وتُحِسُّ .

استمعتُ إليها أكثرَ من مرّةٍ وهي تترنّم بقصائدها ذات الدارجة العراقية الجنوبية، البِصريّة تحديداً .

العاطفة مشبوبةٌ .

والنصوص قصائدُ حُبّ .

*

الآنَ اختلفت الموجة :

وفاء عبد الرزاق تكتب بالفصيح الـمُبِين !

مرحباً بها في نادينا ...

مرحباً بها ، أمينةً إلى عاطفتها المشبوبة، وموضوعِها الأثير : الحبّ على الحافة .

*

منذ لميعة عباس عمارة، لم أحظَ بهذا البوح :

لنكن المشرّدَينِ

بين وشوشةِ الحدائق .

أنا فوق جسدِكَ

طفْتُ به وارتديتُه.

*

" مدخلٌ إلى الضوء "، مداخلُ إلى الضوء ...

لندن 16.11.2011

صحيفة  المثقف

 24 - 1 - 2012

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1967 المصادف: 2012-01-24 13:15:08


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5934 المصادف: الاحد 04 - 12 - 2022م