نصوص أدبية

أبو يوسف المنشد: أراك ياحُسين

أراك ياحُسين، عابر النهايه ْ

وفي يديك النور، والهدايه ْ

أراك بين أمّة ٍ

مشلولة الشريان!!

تغالب الموت، تصيح بالزمان ْ

وصوتك العظيم يملأ المكان ْ

أراك في كلّ العصور، والمدى

تعلّم الإنسان!!

**

أراك ياحُسين،

في عباءة الرسول

حاملاً دموع (فاطمة ْ)!!

أراك عدت توقظ الموتى!!

فلم تزل دماك

في قميص كلّ مسلم ٍ، ومسلمة!!

ياثائراً مدماه ُ طائر المدى،

وكوكب الطريق ْ!!

يا ... (فلك نوح ٍ )، يا ... (عصا موسى)

ويا ... (روح المسيح)!!

يا ... وجه (يوسف النبيّ)، جاء بالسنابل المذهّبه ْ

ياعودة الأمطار للقفار

والطيور للشجر ْ

ياوارثاً حبّ الذي ... صلّى عليه الله، والملائكة!!

أراك كالغفران للذنوب،

كالخلاص للبشر ْ!!

**

أيقنت ياابن أطهر النساء ْ

بأنّك الصوت الذي

ردّده الزبور، والتوراة، والإنجيل، والهدى!!

وأنك الجرح الذي

يضيءُ في المسار ْ!!

والشمس فيه تحتمي، ويحتمي القمر!!

يا أيّها الركب الذي

يحدو به (جبريل) للسلام ْ!!

ياسيّد الفردوس ..

ياقاتل الظلام ْ!!

الموت في ذكراك مات!!

والليل في خطاك مات!!

وها أنا أراك ْ

ودورة النجوم في خطاك!!

أنشودة ً للسائرين!!

وقبلة ً للثائرين!!

وراية ً أخيرة ً في زمن المقاومه ْ!!

**

حُسينُ، ياحرّيّتي

حُسين ُ، يامرثيّتي

لم يكفني عليك حزن العالمين ْ!!!

فبعدك الماء صدىً للماء ْ!!

وبعدك الحياة لاحياة،

والسنين لا سنين ْ!!

***

بغداد / الشاعر أبو يوسف المنشد

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5815 المصادف: 2022-08-07 03:00:20


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5873 المصادف: الثلاثاء 04 - 10 - 2022م