نصوص أدبية

محمد العرجوني: ربع الجسد الخالي

لكل جسد

ربعه الخالي...

تقطنه أشباح أحلام متسكعة

في غفلة من الليل

حينما يكون الصمت

سيد المقام...

لكل شبح قصة غرام

تزن بالحرف

صفحات من الآلام...

الروح

تسري به ليلا

إلى حيث النجوم

تقيم لهم عرسا

بإناث الأحلام...

وفي النهار

يُعلق في الأعالي

كورق مقوى

على جبل من صخر

تقابله شمس

من فوق صدى الجبال...

***

محمد العرجوني

05-9-2022

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5844 المصادف: 2022-09-05 01:28:08


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5936 المصادف: الثلاثاء 06 - 12 - 2022م