نصوص أدبية

عايدة بدر: يقولون لي عنك أيها الغريب

يقولون لي عنك أيها الغريب

يقولون لي لا تفتحي باب الكلام.. لا تخرجي من قفص الصمت

بالقرب من الباب طائر الريح الرمادي يطرق الهواء ينقض على قلبك في نزغة وجع.

كلي واشربي من نبع الصمت ولا تهزي بجذع الوقت

لست صالحة لنقش صوتك على جدران أذن غير واعية.. أو تلوين الوقت بين راحتيك لجلب رائحة النهار فيأتيك ما تشتهين من نبض

يقولون.. أتعلمين لماذا سكن القلب بين رئتين؟ حتى تشرب إحداهما ما يندلق من وجع القلب وترشح الأخرى ابتساماته الشحيحة حين تقرع الأقنعة أبواب الصدق بابتسامات زائفة يحملها الغريب في جيب قلبه.. وأن الغريب إذا سكن وجهك سيغرس أدران الانتظار بين عينيك.. سيزرع لك في كل خطوة فخاخ عشق منقوشة بهمس أبيض وتفاحة تقود نخيلك نحو غاباته الداكنة النبض.

يقولون لي عنك أيها الغريب واسمع فحيح أنفاسهم تردم الدروب المعبدة لخطوات الوعد.. وتكدس أحجار النار بطول الطريق نحو المواقيت العالية

وأنا حين سرت خلف أول ضوء أذن به وجهك في معبدي.. وأتبعت طقوس شمسك إلى ذات الأفق البعيد.. فقدمت نذوري وأقمت تراتيل صلاتي كانت روحي تصعد عالياً فتكاد تحترق

وكنت أعود كل يوم إلى قفصي ببقع داكنة تحيط اتساعاً بوجه المسافة بين قدمي.

يقولون لي عنك أيها الغريب أن أثر شمسك فوق جبيني أنبأهم أني حين عبرت الفجر حاصرتني ظهيرتك فألقيت كل ما كان بحوزتي من ندى على وجه النرجس ليفتح لي أبوابك

وأني حين تتبعت أثر صوتك تشققت حنجرتي ونمت على ضفتي شفتي كل ما تراه الأن من قُبل يتيمة.

يقولون لي عنك أيها الغريب

فأهش عن دربي ضجيج زيفهم

وأنصت فقط لصوت النرجس يعلو في نبضي

***

شعر: عايده بدر

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5854 المصادف: 2022-09-15 02:08:44


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5929 المصادف: الثلاثاء 29 - 11 - 2022م