نصوص أدبية

أبو يوسف المنشد: هاتي الجمر سيّدتي

أنا زمني جليديٌّ

فهاتي الجمر سيّدتي

وهاتي الكأس من شفتيك ِ

أسكبه بأوردتي

وخلّيني إلى نهديك

أصعد نحو مذبحتي

أنا مستسلمٌ كلّي

لسحرك أنت ِ فالتفتي

**

أياامرأة ً بعينيها

تشاكسني البحيرات ُ

وعن فمها لقد أضحى

تحاصره الفراشات ُ

عرفتك ِ أنت ِ موحيتي

وما تتلو الصباحات ُ

وليس يهمّني في الحبّ

موتي والقيامات ُ

**

إليّ ، إليّ ياقمري

فإنّي فيك مسحور ُ

وإنّي من صباباتي

بهذا الكون مخمور ُ

وإنّي دونما عينيك ِ

ليس لعالمي نور ُ

أنا كالموج سيّدتي

إلى قدميك ِ مشطور ُ

**

أما أبصرتني مضنىً

ومفتوناً ، ومجنونا

أما جاءتك أحلامي

ملاييناً ، ملايينا

سنضحك في الهوى حيناً

ونبكي في الهوى حينا

تعالي نرتوي قُبلا ً

ونثمل في ليالينا

**

أحبّ التيه في عينيك

والأمطار والمنفى

أحبّ الثغر يغزوني

ففيه الكوثر الأصفى

أحبّ المخلب الفضيّ

يجرح في الهوى نزفا

وإنّي من جنون الحبّ

لا أشفى ، ولن أشفى

***

العراق / بغداد

الشاعر أبو يوسف المنشد

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5860 المصادف: 2022-09-21 01:58:20


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5930 المصادف: الاربعاء 30 - 11 - 2022م