حوارات عامة

حوار مع الكاتب والمترجم العراقي الأستاذ بنيامين يوخنا دانيال

الكاتب والمترجم العراقي بنيامين يوخنا دانيال اسم لامع وكبير في عالم ترجمة الهايكو من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية والكردية. هذا بالإضافة إلى مؤلفاته الأخرى في مجال الأدب الكردي والعربي ومجال السياحة والفندقة.بلغت اصدارته أكثر من أربعين كتابا في مختلف المجالات انفة الذكر. العلاقة الخفية بين علم الاقتصاد - اختصاصه الدقيق - والهايكو، قادته إلى اكتشاف الهايكو والوقوع في شغفه وترجمته. كان لنا معه هذا الحوار لتسليط الضوء على تجربته في ترجمة الهايكو:

١ – لنبدأ بالسؤال التقليدي، متى كانت البداية والخوض في ميدان ترجمة الهايكو الى اللغة العربية ولماذا اخترت الهايكو بالذات؟

ج١– في الحقيقة كانت تجربتي في الترجمة لشعر الهايكو من اللغة الإنكليزية إلى اللغة العربية متأخرة نسبيا إذا ما قورنت بتجربة الترجمة للأشكال الشعرية الأخرى من الإنكليزية والكردية إلى العربية، والتي بدأت منذ أواخر السبعينيات وبداية الثمانينيات من القرن الماضي . إذ لم أقم بترجمة الهايكو العالمي إلا في الأعوام الثلاثة الأخيرة، ونشرت معظمه في العام الماضي . وقد اخترت ترجمة الهايكو أخيرا لما له من سحر خاص وفتنة الادهاش ومقومات جمالية، و لنكهته المتميزة . ومن أجل فهم أعمق وأشمل لهذا الشكل الشعري الذي صار مقروءا ومكتوبا في شتى أصقاع المعمورة، وأصبح يشكل مكونا فنيا في مختلف الشعريات.

٢– حدثنا عن الانعطاف في مسيرتك الإبداعية من الاقتصاد إلى الهايكو وترجمته؟ وهل هنالك علاقة غير مرئية بين الهايكو وعلم الاقتصاد؟

ج٢– لم أزل أنشر بعض المقالات في اقتصاد السياحة والفندقة بين حين وآخر، غير أن جل جهودي منصبة الآن على قراءة وترجمة الهايكو العالمي . أما حول العلاقة بين الهايكو والاقتصاد، فقد عبر عنها الشاعرالدكتور (ستيف زيلياك) أستاذ الاقتصاد في جامعة جورجيا الامريكية بقوله (بعد سنوات طويلة من تدريس الاقتصاد وكتابة الهايكو، أرى أن الهايكو والاقتصاد يتقاربان أكثر مما يصطدمان على مستوى المبادئ .. يمكن للهايكو أن يكون أكثر من مجرد مخفف للألم الاقتصادي)

٣- لقد ترجمت قصائد هايكو لشعراء أجانب من مختلف البلدان وقد كنت مبدعا، ما هي الاعمال التي ترجمتها؟

ج٣– نعم، لقد ترجمت قصائد هايكو لعدد كبير من الشعراء ومن مختلف البلدان، وبخاصة للشعراء الذين لم يسبق وأن ترجمت أعمالهم الشعرية إلى اللغة العربية، أو ترجمت بعض أعمالهم، وهذه خطة أتبعها منذ البداية . أما القصائد التي ترجمتها من الإنكليزية إلى العربية فهي إما منشورة رقميا ضمن إضمامات في الصحف والمجلات والمواقع الالكترونية مثل (حانة الشعراء، المثقف، الانطولوجيا، رابطة أدباء الشام، واحة الفكر، الفكر، بصرياثا، الناقد العراقي، مجلة اتحاد كتاب الانترنت المغاربة تللسقف) وغيرها، وإما منشورة ورقيا ضمن سبعة كتب مستقلة في العام الماضي 2022 وتضمنت معظم القصائد المترجمة المنشورة رقميا . وقد حملت العناوين التالية: على عتبة الباب – قصائد هايكو عالمية، في مهب الريح - قصائد هايكو عالمية . قبلة أخيرة قبل الذهاب إلى الحرب – مختارات من شعر الحرب العالمي، رياح الهرمتان – هايكو معاصر من غانا، أشجار الكرز المزهرة – مختارات من شعر الهايكو الياباني، وتحت قسطل الحصان – مختارات من شعر الهايكو الكرواتي . قفزة الضفدع .. نقيق العلجوم – إضمامات من شعر الهايكو العالمي .

٤– نلاحظ اهتمام على ترجمة الهايكو الكرواتي إلى اللغة العربية ولك في ذلك كتاب؟

ج٤– لقد أنتشر الهايكو في كرواتيا ترجمة ومحاكاة وكتابة وقراءة في وقت مبكر نسبيا، ومنذ عام 1953 على وجه التحديد، ليبلغ عدد شعراء الهايكو فيها في عام 2004 نحو (400) شاعر وشاعرة وفقا ل (دجورجا فوكيليتش روزيتش)، وهو عدد كبير نظرا لعدد سكان كرواتيا في العام المذكور والبالغ (4،2) مليون نسمة . وبحسب (دجوردجا) فإن التشابه القليل الموجود بين اليابانية والكرواتية من حيث الهيكل ربما ساعد على تأليف الهايكو على نحو سلس وموفق، إذ أن عدد المقاطع في كلماتهما متشابهة تقريبا . وقد جاء كتابي الموسوم (تحت قسطل الحصان: مختارات من شعر الهايكو الكرواتي) ليضم بين صفحاته مقدمة مطولة وقصائد هايكو لعدد كبير من هؤلاء الشعراء . وما زلت أترجم وأنشر لغيرهم من الشعراء الكروات .

٥– أكثر أعمالك المترجمة كانت من اللغة الإنكليزية إلى اللغة العربية؟ لم لا يكون العكس؟

ج٥– ربما مستقبلا، فلدي في الوقت الحاضر خطة واسعة لترجمة الهايكو العالمي، ويتطلب ذلك بذل المزيد من الجهد، وسوف تأخذ الكثير من الوقت .

٦- ما هي أصعب التحديات التي تواجه مترجم الهايكو من اللغة الإنكليزية إلى اللغة العربية؟

ج٦– يحضرني هنا قول القاص والمترجم الليبي (عمر أبو القاسم الككلي) (تواجه الترجمة عموما صعوبات تتعلق باختلاف المعطيات اللسانية بين لسان وآخر، وكذلك في العناصر الثقافية غير المنظورة المضمرة في مفردات وتعابير كل لسان .. وتزداد هذه الصعوبة وتأخذ بعدا خاصا فيما يتعلق بترجمة الهايكو، ربما بسبب من بساطته الخادعة) .

٧– هل تختلف خصائص الهايكو باللغة الإنكليزية عن نظيره العربي، وذلك من خلال النصوص التي ترجمتها؟

ج٧- يحضرني هنا قول الشاعر والكاتب المغربي سامح درويش (تتمثل أهم خصوصيات الهايكو العربي في وجود نفحة غنائية وجرعة من المجاز وحضور ذات الشاعر بشكل أقوى من باقي تجارب الهايكو عبر العالم، يضاف إلى ذلك الخروج على التوزيع الايقاعي المعروف في اللغة اليابانية – 5 / 7 / 5 – نظرا لخصوصية اللغة العربية) .

٨– تقييمك لتجارب ترجمة الهايكو إلى العربية؟

ج٨– إنها تجارب ترجمة رائعة وقيمة ولكنها غير كافية البتة إذا أخذنا بعين الاعتبار مدى انتشار الهايكو عالميا وحجم الهايكو المنتج في مختلف أصقاع العالم، فهذا النوع من الشعر ذا المنشأ الياباني أضحى يكتب اليوم بكل لغات العالم تقريبا بعد أن استهوى ذائقة الشعراء والقراء .. ومنها على سبيل المثال لا الحصر الترجمات المنجزة بأقلام الأساتذة (سلام دواي، آزاد اسكندر، محمد عضيمة، عبدالكريم كاصد، جمال مصطفى، محمد الاسعد، عبدالقادر الجموسي، رأفت خليل، محمد حلمي الريشة، ونور الدين ضرار) . وهي ترجمات محصورة في الجهد الشخصي .

٩– كيف ترى الهايكو الناطق بالعربية والكردية؟

ج٩- هنالك نجوم لامعة ومتميزة في سماء الهايكو العربي والكردي . وأتمنى أن تترجم أعمالهم إلى اللغات العالمية، وأن تخضع للنقد والتقييم على نحو واف . ومن شعراء الهايكو العربي على سبيل المثال لا الحصر (الدكتورمحمد حلمي الريشة، الدكتور محمد الاسعد، سامح درويش، هدى حاجي، عاشور فني، محمود عبدالرحيم الرجبي، الدكتور جمال محمد الجزيري، والدكتور عبدالستار البدراني) . ومن شعراء الهايكو الكردي (لطيف هلمت، قوبادي جليزادة، ملكو أحمد كريم، وشمال آكري) .

١٠– كيف تختار القصائد بهدف الترجمة؟

ج١٠– أختار الموضوع أولا في معظم الحالات ثم أختار القصائد المطلوبة لترجمتها ومن مصادر عديدة . مثلا (53 قصيدة تحت عنوان الغربان، 40 اليراع، 90 أوراق الشجر، 319 الورود والزهور، 25 الأسماك، 25 العصافير، 30 الفراشات، 41 المرجوحة، 393 الباب، 268 الرياح، ندف الثلج 21) .

١١– مشاريعك القادمة في الترجمة؟

ج١١– أنا بصدد نشر البقية الباقية من قصائد الهايكو المترجمة التي سبق لي وأن نشرتها رقميا في الصحف والمجلات والمواقع الالكترونية بالإضافة إلى إضمامة لم تنشر بعد، وضمن كتاب مستقل لم أعنونه بعد . كما لدي خطة لترجمة قصائد هايكو لكوكبة أخرى من الشعراء والشاعرات من بلدان أخرى مع التركيز على الافارقة منهم في الوقت الحاضر، مثل السنغال وكينيا ومدعشقر وجنوب افريقيا وزامبيا، كما فعلت سابقا بالنسبة لشعراء كثر من غانا ونيجيريا وكرواتيا واليابان، مع دراسة ظاهرة الهايكو وكيفية انتشارها وتطورها في بلدان باتت حاضرة وبقوة على خارطة الهايكو العالمية إن جاز التعبير. كما ستصدر لي قريبا الطبعة الثانية من كتاب (من مشكاة الشعر: قصائد مختارة) في طبعة جديدة ومزيدة ويضم بين صفحاته ترجمات لقصائد من تأليف شعراء أكراد وأجانب، وهو مترجم عن الكردية، وقد صدرت طبعته الأولى في عام 2002 . كما انني بصدد ترجمة مجموعة قصائد تانكا من مختلف البلدان .

قصائد هايكو من ترجمات الأستاذ بنيامين يوخنا دانيال:

١- الرسم بالاسود والأبيض

غابة

في الثلج

فلاديمير ديفيدي

كرواتيا

**

٢- في لمعة

التفاح الأحمر

شمس متأرجحة

دجوردجا فوكيليتش روزيتش

كرواتيا

**

٣- قطرة ماء

لا أكثر

هذه حياتي

انتو جارداس

كرواتيا

**

٤- عن طريق قطعة سكر

احتفال في مستعمرة النمل

ائتلاف أثير

شتيفانيجا لودفيج

كرواتيا

**

٥- احتساء الشاي

تنعش رائحة البابونج

وجه أمي

بوريس فيرغا

كرواتيا

**

٦- العودة للوطن

يلوح لي كلبي

بذيله

كواكو فيني أدو

غانا

**

٧- دمية خشبية -

ضحكة باهتة

لطفل أفريقي

أدجيي أجيي باه

غانا

**

٨- تظهر المسارات الجديدة

بعيد العاصفة الثلجية -

السماء المنقشعة

جين ريتشولد

الولايات المتحدة الأمريكية

**

٩- الياسمين

على عتبة بابي

نفحة المساء

دانييلا ميسو

إيطاليا

**

١٠- فصل ذاتي

بصمات أصابع محيت

من على جرس بابي

حفصة اشرف

باكستان

**

١١- يوم الأم

ثمة اضمامة من الخزامى

موضوعة على مقبض الباب

إليسا ألو

سويسرا

**

١٢- يقبل الأحفاد

ويجرونني خارج الفراش -

نهاية العالم

كاواي شيغيتسو

اليابان

**

١٣- أشاهد وجه أبي

في المرآة التي أحدق فيها

في أول صباح خريفي

موراكامي كيجو

اليابان

**

١٤- محطة خالية

تعج بزقزقات

العصافير

فيدا جليلي

ايران

**

١٥- عشب ذابل

يصبح لونه ذهبيا

عندما أفكر بحبيبي

ماساجو سوزوكي

اليابان

**

١٦- اليراعات

حفنة من الزمردات

في شجرة نخيل

ليودميلا سكريبنيفا

روسيا

**

١٧- نعيق طائر النورس –

شكل الموجة

قبل أن تتجعد

مايكل ديلان ولش

المملكة المتحدة

**

١٨- القزحية الأولى

بيضتان

تحت ريش اللقلق

فرانسوا موريس

فرنسا

**

١٩- فقاقيع الصابون …

كسرت الوهم

الى الابد

تيجي سيثي

الهند

**

٢٠- خطوات الام

ثمة سلحفاة يافعة

قد بلغت الساحل

أجوس مولانا سونجايا

اندونيسيا

**

٢١- رحل والدي

خفه في فم

الكلب

فلاديمير خريستوف

بلغاريا

**

٢٢- الحنفية تنقط –

يقول السمكري

انه الخريف

فاندر جراو

السويد

***

أدار الحوار: عباس محمد عمارة

بغداد - أربيل

......................

* الصورة للاديب بنايمين يوخنا دانيال

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5972 المصادف: 2023-01-11 04:13:22


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5991 المصادف: الاثنين 30 - 01 - 2023م