نصوص أدبية

ياسين الرزوق: جفون الانتماء في عيون الجلاء!

يا عيون الأرض في وجه السماء

هل تلاشى في جفون الحبِّ دائي؟!

*

وطنٌ لن يستعير الذلّ  خبزاً

ها هنا سوريَّتي صلَّت شفائي

*

أسدٌ في الحرب تخشاه المنايا

في الجلاء الحرِّ كم يزهو انتمائي

*

أسدٌ في السلم تنبينا القضايا

بوح شعبٍ في ميادين الوفاء

*

حطَّ طيرٌ في فضاء العربِ يبكي

دمعة التاريخ بشّارٌ عزائي

*

قام نسرٌ في مضاء السهم يشكو

مأمن الأوطان بشَّارٌ ندائي

*

يا جلاء الغرب عن أديار عشقي

شرقنا باقٍ على صدر العطاءِ

*

يا جلاء الذلِّ عن أوجاع زندي

مشعل الأحرار يشفي من شقائي

*

يحكم الأذهان فكرٌ قد تعالى

يدمل الشطآن بحرٌ من نماءِ

*

كي يعيد الحقَّ صدِّيقاً تسامى

لم يكنْ مستوحشاً غار الحراءِ

*

كم أذاق الوهم مبكىً قد تصدَّى

في دموع الغدر رمحاً من رضائي

*

ها هو الناتو تباكى في جموعٍ

ها هو البوتينُ إذ يحمي فضائي

*

أسدٌ في الشام قد أهدى شعوباً

من نجومٍ سوف يبقى في سمائي

***

ياسين الرزوق زيوس

روسيا - موسكو

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5704 المصادف: 2022-04-18 01:38:35


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5865 المصادف: الاثنين 26 - 09 - 2022م