نصوص أدبية

عبد الإله الياسري: مختلف

أَشـرعـــتُ جـنـحي لــريـاحِ القــدَرْ

طيــراً جـريـحــاً يَتحـدَّى الخطــــرْ

*

وصنـتُ عُــودي لـــمْ أُهـنْ لحنَــــه

حين أَهــــــانَ العازفــــونَ الوتــــرْ

*

عاشــــقُ جـمــرٍ. لا أَرَى تــركَـــــه

ولأَحتــرِقْ عِشـقـاً بفـيـضِ الشَّــررْ

*

وأَيُّ مجنـــونٍ أَنــا؟ لــــــمْ أَلــِـــنْ

ولــــمْ تُروِّضْني قيـــــــودُ التتـــــرْ

*

وليَكثـُــــرِ اللـُــــوَّامُ. لــــنْ أَنحنــــيْ

إِذا انحنَى منـهــــمْ لــــــواءُ الكِبـــرْ

*

مُختـلـــفُ المـضمــونِ عمَّـنْ معي

وإنْ تَوافقْنـــا بشكـــلِ الصــــــــورْ

*

لاتَفهمُ الأَحجـــــــــارُ عطـري،ولا

تَفهــمُ أَزهــــاري الذي في الحجـرْ

*

تَعبــتُ مـن سـيــري بـدربٍ سدىً

أَبحـثُ عن خَطـوٍ ، ومـا مِن أَثـــرْ

*

أَبـكيْ على قــومي ونفـسي، وفي

قلبـي بكـــــاءٌ لغـــدٍ مُدَّخـــــــــــرْ

*

لاأَقبــــــلُ العيشَ بـــــلا موقـــفٍ

إنّي أَمــوت واقفــــاً كالشجــــــــرْ

*

كـــمْ غائــبٍ حضـــــورُه جثَّـــــةٌ

وحاضــــــــرٍ جثمانــُـــه مُسـتتَـرْ

*

أَتَــزدهي برعــــــدِها غيمـــــــةٌ

لـم تَنفجـــرْ بروقُهــا عن مطــــرْ

*

أَمْ تَــــزدهي بالظـلِّ صفصـافــةٌ

ليـس بهــا لجائــــعٍ من ثمــــــرْ؟

*

لاطــالَ ليْ عمــــرٌ إذا لــم يكـنْ

ليْ فيــه معنىً في كتــابِ البشـرْ

***

عبدالإله الياسريّ

كُتبتْ في بغداد ــ العـراق،

في عام 1969م.

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5915 المصادف: 2022-11-15 03:23:09


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5992 المصادف: الثلاثاء 31 - 01 - 2023م