أقلام حرة

عبر التاريخ.. مُدعوّ النبوة

ثامر الحاج امينقبل أيام ظهر في مدينة الناصرية شخص اسمه (ارحيم) ادعى النبوة والاتصال المباشر مع الله، وكالعادة لم تتأخر القوات الأمنية في اعتقاله ولم تمنحه الفرصة لتقديم ما يثبت به صحة ادعائه، وما قامت به هذه القوات يشبه الى حد كبير ما حدث أيام المهدي عندما جيء اليه برجل يدعي النبوة فسأله الخليفة هل انت نبي؟ قال: نعم. قال والى من بٌعثت؟ قال: اوتركتموني أذهب الى أحد؟ ساعة بعثت وضعتموني في الحبس.

 ان موضوع الادعاء بالنبوة ليس بالحدث الجديد على تاريخنا انما هو ظاهرة مؤرقة في الفكر الانساني، وظهر المدعون منذ وقت مبكر من بدايات الدعوة الاسلامية فقد شهد صدر الاسلام وفي حياة النبي محمد ظهور مسيلمة بن حبيب الحنفي الذي ادعى النبوة ورأى فيها (ملك دنيوي وشرف قبلي ونفوذ بشري) ولم يتوقف الأمر عند مسيلمة فحسب انما تعداه الى أخرين حيث يذكر "وليد طوغان" ــ الكاتب والصحفي في مجلة صباح الخير المصرية ــ في كتابه (مدعو النبوة في التاريخ الاسلامي) فيقول (وكما حدث مع مسيلمة، حدث مع كثيرين، فادعى الأسود العنسي في اليمن النبوة، وادعاها طلحة بين خويلد من بني أسد، وادعتها ايضا سجاح الكاهنة التي تزوجت من مسيلمة حتى لا تخرج النبوة من منهما ص 44) وهكذا استمرت الظاهرة خلال مراحل متعددة من تاريخنا المليء بالأحداث الغريبة، فأيام الخليفة العباسي المعتصم احضروا أحد المدعين بين يدي الخليفة وسأله الى من بٌعثت؟ قال: اليك. قال: أشهد انك لسفيه احمق. قال: انما يبعث الى كل قوم مثلهم. وكذلك ايام المأمون عندما ادعت النبوة امرأة وادخلوها على الخليفة فسألها من انت؟ قالت: فاطمة النبية. فقال المأمون: ولكن محمد (ص) قال لا نبي بعدي. قالت له نعم صدقت ولكنه لم يقل لا نبية بعدي. واخر جيء به الى المأمون الذي سأله ما معجزتك؟ قال ما شئت. قال المأمون اخرج لنا من الأرض بطيخة. قال أمهلني ثلاثة ايام. قال المأمون بل الساعة اريدها. قال يا أمير المؤمنين، انصفني، انت تعلم ان الله ينبتها في ثلاثة أشهر، فلا تقبلها مني في ثلاثة ايام، ويقال ايضاً ان احدهم ادعى النبوة ايام المأمون فقال له ماهي معجزتك قال ان احي الموتى قال اثبت ذلك قال المدعي اقطع رأس وزيرك الحسن بن سهل وسأرجعه للحياة فقال الحسن بن سهل انا امنتُ بنبوتك بدون قطع رأسي.

ولم يكن العراق منفردا بظهور مثل هذا الرجل انما هي ظاهرة عمّت بلدان اسلامية عديدة ففي لبنان ظهر نشأت منذر في مقاطع فيديو حاملا عصاه ويقول انه مرسل من السماء وفي السعودية ظهر رجل في الشوارع صارخا انه " رسول الحق " ومرسل من السماء برسالة سماوية وكذلك في المغرب ظهر سعد الشريف الشوافني يعلن انه رسول الله المبعوث الذي سيقوم بتخليص الشعوب من شرور انفسهم والشياطين وفي مصر ظهر رجل ادعى النبوة وكان يتجول على ظهر حصان مرددا بعض الآيات القرآنية لأقناع المواطنين برسالته، ويظل مسلسل مدعو النبوة مستمرا طالما تبقى السلطات وبجميع اشكالها تمارس القهر النفسي والثقافي ضد شعوبها.

***

ثامر الحاج امين

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5797 المصادف: 2022-07-20 01:04:45


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5868 المصادف: الخميس 29 - 09 - 2022م