مقاربات فنية وحضارية

كاظم شمهود: الموضوع والمضمون في العمل الفني

كاظم شمهودنحن اليوم نعيش في انظمة ومبادئ وقوانين تؤمن بحرية الراي واحترام الراي الاخر وبالتالي اصبحنا امام وجهات نظر واراء كثيرة مختلفة منها ما يعجبنا ومنها ما يخالفنا، فهناك من يذهب بان العناصر التشكيلية المنسجمة في اللوحة وتأثيراتها الجمالية لا قيمة لها ما لم تعبر عن موضوع او فكرة انسانية معينة، وهو ما ذهب اليه بعض الفلاسفة والمفكرين امثال ديكارت وشوبنهاور وتولستوي والمدرسة الاشتراكية،وغيرهم .. والبعض يؤكد على ان الشكل في الفن له مدلول يختلف عن مدلوله في الشعر، فالفن هو ضرب من تجمع الشكل مع المضمون او الموضوع بينما نجده في الشعر يعد شيئا جوهريا حينما يراد ان يكون الشعر من اعمال الفن الحق .

فالشكل بالعرف يمثل الخط واللون والسطح والبروزات وتتحقق القيمة الفنية بالعلاقة بين الصفة التشكيلية من ناحية والطاقة الابداعية من ناحية اخرى، كما ان المضمون لا يمثل قيمة فنية الا اذا عمل الفنان على تشكيل فني ينبثق من ذاته، حسب رأئ البعض . وبالتالي ليس من الظروري ان يكون الشكل هو كل ما موجود في العمل الفني بل هناك اطراف اخرى تلعب دورا كبيرا في عملية التكامل.

ما هو الفرق بين الموضوع والمضمون؟

ضرب النقاد امثلة كثيرة على الفرق بين الموضوع والمضمون، مثلا لو اراد فنان ان يرسم لوحة تمثل عامل بناء وكان هذا الفنان يعرف شخص له علاقة بذلك العمل وبالتالي يكون الموضوع هو عامل البناء بينما يكون المضمون هو النموذج الذي اختاره الفنان وعلاقته به، اذن المضمون يمثل جوهر العمل والمعبر الاول عن مشاعر وعواطف الفنان . ولناخذ مثلا الكنيسة الغوطية حيث شيدت لتحقيق اهداف كثيرة فهي اولا صالة للغناء (التراتيل ) ثانيا هي مكان للطقوس من صلوات وادعية، ثالثا هي بمثابة متحف للصور الدينية، وبالتالي فان هذه المواضيع كلها لها هدف واحد او جوهر واحد هو العبادة او المضمون .

ولنضرب مثالا اخر فلو ان الفنان الايطالي رافائيل اراد ان يرسم موضوع العذراء وابنها ع، وهو الموضوع الشائع في عصر النهضة بين الفنانيين الايطاليين، فانه يذهب للبحث عن اجمل القتيات ويختار منهن الاكثر حسنا لهذا الموضوع وبالتالي يكون المضمون تلك الفتاة الحسناء التي اختارها لرسم موضوعه او هي تلك الفتاة المثالية الواقعية .

ما الفرق بين المثالية والواقعية

هناك ايضا فرق بين الواقعي والمثالي، فالعمل الفني هو عبارة عن انطباع عن واقع وهو في نفس الوقت تعبير عن الذات ولهذا يكون كل عمل فني هو واقعي ومثالي في نفس الوقت .

الواقعية تعني الاعتقاد بالحقيقة الموضوعية للعالم الخارجي وهو اسلوب يحاول بكل وسيلة ان يمثل المظهر الدقيق للاشياء كما هي عند صاحب المدرسة الواقعية كوربيه . وكانت المدرسة الانطباعية 1874 نوع من النزعة الواقعية العملية والعلمية، ويبرز هنا عندنا نوعين من الواقعية الاولى تعني الواقعية الحرفية اي تنقل ما تراه العين دون تغيير . والثانية هي الواقعية التمثيلية التي تنقل مشاهد من الحياة الوضعية ولكن فيها شيء من حرية التصرف في الاضافة او الحذف .

2770 بيكاسو

اما المثالية فهي تبحث عن نموذج مثالي للجمال اكثر سموا مما يمكن ان يوجد في الطبيعة وهي تبدأ اسسها من رؤيا واقعية لكنها تنتقي وترفض ما لا يلائمها بصورة واعية . وكان رافائيل عندما يريد ان يرسم فتاة يبحث عن الاجمل والاكثر حسنا ويضفي عليها ابداعاته الفنية في الانتقاء والحذف .. ان عين الفنان عالية الحساسية فبمقدورها ان تميز جوانب القصور العرضية وتميز النتوأت الزائدة في الاجسام وتميز التشويهات فيها . علما ان فلاسفة الاغريق وضعوا مقاييسا معينة للصور المثالية والقيم الجمالية وعدوها من الاخلاق . والمثالية تتمتع باساس ذهني، ويمكن القول ان الواقعية تسجل بصدق ما تراه الحواس ولكن نفس الانسان تحتوي على قسم اخر هو ما ندعوه بالوجدان .

الواقع ان طرق الفن لا تخرح من ثلاثة اساليب او مدارس وهي الواقعية والمثالية والتعبيرية وداخل كل واحدة منها اجتهادات ومفاهيم فلسفية . والتعبيرية تعني الاسفار الخارجي عن المشاعر الداخلية وهي تعبر عن طريقة اساسية من طرق ادراك العالم المحيط بنا وتمثيله، وتكون اعم واشمل من الطرق الاخرى ويمكن ان تنضوي تحتها كل المدارس الفنية الحديثة من تكعيبية وتجريدية وسريالية ومفاهيمية وتلقائية وعفوية ورمزية، وغيرها . ويمكن ايضا اعتبار المدرسة التكعيبية والتجريدية افكار مجردة عن اشياء واقعية وهي ايضا تقع في دائرة الفن المثالي لانها تنتقي وتحذف وتحور الاشكال من اجل بناء قيم جمالية جديدة .

2771 تجريد

و المثالية تتمتع باساس ذهني والذي يميز الفنان عن الالة، ويمكن القول ان الواقعية تقوم على اساس الحواس ولكن ان النفس الانسانية تحتوي على قسم اخرهو ما ندعوه بالوجدان . والتعبيرية تحاول ان تصور لنا تلك المشاعر والاحاسيس الوجدانية العميقة .

فلو رسم الفنان الواقع بتفاصيله دون ان يختار عناصر لموضوعه يكون كالمصور الفوتوغرافي، ولو ان فنانا مثاليا ذهب بعيدا عن تجربة الواقع والانطباع الاول فسيكون عمله مضطربا ويكون مجرد رمزيا . كان رمبرانت لا يصور ما تراه العين بل يسجل ما يهيئ له الخيال ان يراه، ويعني ذلك انه كان يصور بطريقة غير مباشرة، فالواقع لهذا الفنان هو ما كان يراه ويحس به، ولقد استطاع ان يجسد احاسيسه من ذلك الواقع في اشكال ملموسة مثيرة، لهذا نرى اعماله يطغي عليها طابع الضوء القادم من جهة معينة كالناقذة او الباب او غيره، وبذلك فهو يجمع في عمله بين الواقع والخيال .

2772 غويا

عصر التحولات

كانت علاقة الفنان بالمجتمع تتغير مع التغييرات التي تحدث في البناء الطبقي للمجتمع، ففي القرن السابع عشر وما قبله كان الفنان يمارس عمله الفني حسب التقاليد والعادات الكلاسيكية السائدة في ذلك الوقت ولكن في القرن الثامن عشر تحطمت تلك التقاليد بعد الثورة الفرنسية، حيث انقسم الجمهور الى قسمين محافظين وتقدميين وعلى الرسام ان يراعي المطالب المتناقضة، وهنا ظهر عامل اخر مهم جدا كان له تبعاث خطيرة في حركة المجتمع حيث ظهر قلق واضطراب وتشوش وشك في الاعراف والتقاليد الكلاسيكية القديمة، اذ ان التجديد والاستحداث لا بد من ان يسبقه هدم وتحطيم ثم بناء يقوم على اسس جديدة لم يكن معمول بها سابقا . وكان العالم والفيلسوف الالماني نيتشة له قول في هذا المنحى (ما لم تكن لديك حالة من التشوش والاختلاط فانك لا تستطيع ان تضع ميلادا لنجم متألق ..) .

2773 لوحة انطباعية

و لهذا راينا كثير من النهضات والثورات العالمية التي قامت على اكتاف الشعوب المضطهدة واطاحت بالجبابرة، كان يسودها في اول الامر الاضطراب والقلق من الاوضاع المزرية والسيئة في الحكم والافكار والتصورات التي تعيشها، ثم تحولت بعد ذلك الى صور متبلورة نتج عنها مبادئ وافكار جديدة .. كما ادت الى نهضة فنية تقوم على مبادئ ونظريات جديدة، وينطبق هذا التحول على كل الحركات الادبية والفنية . وقد عم التحول ايضا في الشعور والاحساس والمذاق والميل، وكذلك النهضة القكرية التي هي قوام الحركات الفنية الحديثة، وايضا حدث تحول اخر في النظريات الجمالية التي قضت على المبادئ الكلاسيكية القديمة التي رسمها الاغريق .و لهذا كان القرن العشرين بحق عصر فجر الحضارة الجديدة .

 

د. كاظم شمهود

 

 

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5475 المصادف: 2021-09-01 12:13:13


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5868 المصادف: الخميس 29 - 09 - 2022م