نصوص أدبية

حسن الحضري: ليلةُ القَدْرِ

ليلةُ القَدْرِ تَجَلَّى عَرْفُهـــــا

فاغتَنِمْ منها رِضاءَ الخالقِ

*

فاســـــــتَقِمْ ثُمَّ تَقَرَّبْ إنَّه

ليس يَجفُو قلبَ عبدٍ صادقِ

*

كلُّ شيءٍ قد حَوَتْهُ يَدُهُ

وإليهِ كلُّ أمرٍ عالــــِقِ

*

ربِّ فاغفِرْ وتقبَّلْ تَوبَتي

وأجِبْ سُؤْلَ فؤادٍ وامِقِ

*

في دُجَى اللَّيلِ وفي أسحارِهِ

باتَ يدعوكَ لِهَمٍّ طارِقِ

*

باتَ يدعوكَ وما يَسمَعُهُ

أحدٌ يَعلَمُهُ بالخافِقِ

*

أنتَ أنتَ البَرُّ أنتَ المُرتَجَى

وإليكَ المُلتَجَا في الغاسِقِ

*

أنتَ تَهدِي كلَّ نفسٍ أمرَها

مِن نعيمٍ أو شقاءٍ حارِقِ

*

أنتَ لا غيرُكَ يا ربَّ الورى

وبِها دانُوا فما مِنْ آبِقِ

*

كاشِفُ السُّوءِ فلا يَقْنَطُ مِن

عفوِهِ كلُّ فؤادٍ فارِقِ

*

ماحِقُ الظُّلمِ فلا يُعجِزُهُ

كيدُ باغٍ أو بَغِيضٍ فاسِقِ

*

ويقولونَ متى هذا إذًا

قُلْ قريبًا بعذابٍ ساحِقِ

*

إنَّ ربَّ النَّاسِ مِن فوقِهِمُ

وحَوالَيْهِمْ دُعاءُ الواثِقِ

*

رَبِّ نصرًا فوقَ ما آمُلُهُ

ونعيمًا في المعادِ اللَّاحِقِ

***

شعر/ حسن الحضري

عضو اتحاد كتاب مصر

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5712 المصادف: 2022-04-26 02:27:54


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5865 المصادف: الاثنين 26 - 09 - 2022م